Accessibility links

الجيش المصري يدمر أنفاقا عند حدود غزة


جنود مصريون عند الحدود مع غزة

أعلن الجيش المصري الثلاثاء تدمير عدد غير محدد من الأنفاق في مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة ومقتل ثلاثة متشددين في سيناء، وذلك في إطار الحملة المستمرة منذ شباط/فبراير الماضي ضد تنظيم داعش.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان إنه "تم القضاء على ثلاثة عناصر تكفيرية، وتدمير 285 ملجأ ومخزنا، و200 كيلوغرام من مادة TNT، بالإضافة إلى عدد من الأنفاق برفح".

وأضاف البيان الذي نشره المتحدث العسكري على صفحته بفيسبوك، أن 59 فردا من المشتبه فيهم في شمال ووسط سيناء اعتقلوا.

وأشار إلى أن العمليات أسفرت عن إصابة مجند أثناء الاشتباكات مع المسلحين، ومقتل مدنيين في انفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف القوات المصرية.

ومنذ أطاح الجيش محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية واسعة، تخوض قوات الأمن وخصوصا في شمال سيناء، مواجهات عنيفة ضد مجموعات متشددة بينها الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء) المسؤول عن تنفيذ عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وفي أواخر تشرين الثاني/نوفمبر، كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة إعادة فرض الأمن في سيناء في غضون ثلاثة أشهر، مع استخدام "كل القوة الغاشمة". وتم لاحقا تمديد المهلة.

XS
SM
MD
LG