Accessibility links

الجيش المصري يعلن مقتل وإصابة جنود بينهم ضابط


العسكريون سقطوا خلال مداهمة مواقع للمسلحين

أعلن المتحدث باسم الجيش المصري، الجمعة، مقتل وإصابة ضابط و9 جنود أثناء "مداهمة بؤر إرهابية".

وكانت مصادر إعلامية قالت لمراسل الحرة في القاهرة إن عددا من أفراد الأمن المصري قتلوا خلال هجوم لداعش في شمال سيناء الجمعة.

وأضافت المصادر أن الهجوم حدث عند حاجز التفاحة في منطقة بئر العبد في سيناء.

وتبنى تنظيم داعش الهجوم في بيان قال فيه إن 15 شخصا قتلوا من عناصر الجيش المصري في الهجوم.

ولم يشر بيان المتحدث العسكري إلى مكان مقتل وإصابة العسكريين، وأكد على أن القوات المسلحة والشرطة قضت على 118 مسلحا وفجرت 273 عبوة ناسفة ودمرت 11 نفقا خلال عمليات "ملاحقة الإرهابيين".

وأضاف المتحدث أن القوات المسلحة المصرية دمرت أيضا 33 مخبأ و40 عربة تابعة "للعناصر الإرهابية".

وأسفرت عمليات الجيش المصري، حسب المتحدث العسكري، عن ضبط عدد من البنادق الآلية وقواذف "آر بي جي" وكميات من الذخائر وأجهزة للاتصال والكشف عن المعادن وكميات من الحشيش والمواد المخدرة.

كما أحبط الجيش عمليات للهجرة غير الشرعية، شملت حوالي 11 ألف شخص من جنسيات مختلفة، حسب بيان المتحدث العسكري.

وتشن السلطات المصرية منذ فبراير 2018، عملية واسعة النطاق "لمكافحة الإرهاب" في شتى أنحاء البلاد خصوصا في شمال سيناء وهي المنطقة التي شهدت نشاطا مكثفا من مجموعات متطرفة ومسلحة على مدار السنوات الست الماضية بعد إطاحة الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG