Accessibility links

انتشار وسم "#الحرب_العالمية_الثالثة".. بين الترقب والتندر


شعار تويتر

ارتفعت التوقعات لدى البعض باقتراب اشتعال حرب، قد تكون عالمية، على أثر الضربة الأميركية التي قضت على القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، رفقة أبو مهدي المهندس، القيادي العراقي الموالي لإيران.

تكهنات الحرب جعلت هاشتاغ "#الحرب_العالمية_الثالثة" متداولاً على نطاق واسع، ما بين مترقب ومتندر.

وغردت مريم، ويبدو أنها من العراق، متمنية عدم تحول بلادها إلى ساحة حرب:

أما صابر، فاستبعد قيام حرب عالمية ثالثة، كونه يرى إيران "دولة جبانة"، ولأن خامنئي بنظره "يخشى من تدمير كيان المذهب الجعفري":

وغرد آخر من السودان متندراً:

وتسائل محمد، متندراً أيضاً، كيف يتابع البعض دوريات كرة القدم بينما يعيش العالم على مشارف حرب؟

أما عبد الله، فاستبعد قيام الحرب بشكلها التقليدي، كونه يرى أن الحرب قائمة في المنطقة بالفعل منذ فترة:

وبالنسبة لعباس، فإنه اعتاد على الحروب، وأن الحرب العالمية الثالثة لن تكون سوى متممة لسلسلة الحروب التي شهدها:

وبينما تتوقع رهف سقوط العالم مرة أخرى في حرب مدمرة، غرد أحدهم بأن شرارة الحرب قد بدأت "شئنا أم أبينا"، مضيفا أنها حرب إلكترونية يقبع أبطالها خلف الشاشات ويستخدمون لوحات المفاتيح:

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG