Accessibility links

'الحرة تتحرى' مصير نفط البصرة المنهوب


ميناء أم قصر في البصرة-أرشيف

تشهد مدينة البصرة، ثاني أكبر مدن العراق، عمليات تهريب تتضمن ما لا يقل عن 40 ألف برميل يوميا.

وتشير مصادر عديدة إلى أن حجم النفط المهرب من البصرة ربما يتجاوز 300 ألف برميل كل يوم.

ويقول شهود عيان إن مئات ملايين الدولارات تدخل جيوب قادة الميليشيات المسلحة في العراق جراء تهريب النفط ومشتقاته.

ويتساءل أحد الشهود.. "هل تدري وزارة النفط بهذه العمليات؟".

"الحرة تتحرى" في تقريرها الاستقصائي الأسبوعي عمليات تهريب النفط من البصرة ومصير الأموال الناتجة عن تلك العمليات.

تهريب نفط البصرة ..المليارات بيد الميليشيات والمستفيد دول مجاورة
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:07:34 0:00

XS
SM
MD
LG