Accessibility links

الحريري: أصعب لحظات حياتي عندما صافحت 'قاتل أبي'


بشار الأسد وسعد الحريري في 2009

قال رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، إنه عاش أصعب لحظات حياته عندما اضطر في العام 2009 لمصافحة الرئيس السوري بشار الأسد "قاتل أبيه"، على حد وصفه.

وكان الحريري قد أدلى بتصريحه عندما عرضت عليه صورة بشار الأسد، خلال لقاء له أذيع على قناة النهار اللبنانية الأربعاء.

وأضاف الحريري، "من الصعب أن يسلم أحد على من قتل أبيه، لكنني كنت أفعل ذلك من أجل لبنان، إنها كانت من أصعب لحظات حياتي. لم استفد شخصيا من هذا غير أني ذُبحت".

وقال رئيس الوزراء اللبناني إن ذلك الوقت كان يشهد ضغطا عربيا ودوليا لفتح صفحة جديدة بين البلدين.

وأشار الحريري إلى أن الفائدة الوحيدة من زيارته لسوريا هي فتح سفارة لبنانية في دمشق، ليصبح بذلك أول سياسي لبناني نجح في تحقيق اعتراف دبلوماسي بين البلدين، بعد عقود من فشل الآخرين.

واختتم الحريري حديثه بأنه لن يصافح بشار الأسد مرة أخرى لو أتيحت له الفرصة، مشيرا إلى أن مشكلته ليست مع الشعب السوري وإنما مع النظام السوري.

وكان سعد الحريري قد التقى بالأسد في سوريا عام 2009، بعد سنوات من العلاقات المتوترة بين البلدين على خلفية اتهام بيروت للحكومة السورية بالضلوع في اغتيال رفيق الحريري في 14 شباط/فبراير 2005.

XS
SM
MD
LG