Accessibility links

الحريري يدعو لحماية بيروت ويصف تصاعد أحداث السبت بـ"المشبوه"


الحريري يطالب القوى الأمنية والعسكرية بحماية بيروت كعاصمة لجميع اللبنانيين

وصف رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، مشهد تصاعد الاشتباكات بين قوى الأمن اللبناني ومحتجين في وسط بيروت، السبت، بالمشهد "المجنون والمشبوه والمرفوض"، داعيا القوى العسكرية والأمنية اللبنانية إلى "حماية العاصمة ودورها وكبح جماح العابثين والمندسين".

وحذر الحريري، في تغريدة على تويتر، من أن مشهد المواجهات والحرائق وأعمال التخريب في وسط بيروت "يهددالسلم الأهلي وينذر بأوخم العواقب".

وأضاف "لن يحترق حلم رفيق الحريري بعاصمة موحدة لكل اللبنانيين بنيران الخارجين على القانون وسلمية التحركات".

وذكـَّر الحريري بأيام الحرب الأهلية اللبنانية وقال "لن نسمح لأي كان إعادة بيروت مساحة للدمار والخراب وخطوط التماس".

الرئيس اللبناني ميشيل عون، تابع من جهته، تدهور الوضع الأمني في وسط بيروت، وفق ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

وأضافت أن عون اتصل بوزيري الدفاع الوطني والداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال إلياس بو صعب وريا الحسن، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، وطلب "اتخاذ الإجراءات السريعة للمحافظة على أمن المتظاهرين السلميين ومنع أعمال الشغب وتأمين سلامة الأملاك العامة والخاصة وفرض الأمن في الوسط التجاري".

وقد شهدت العاصمة اللبنانية بيروت، السبت، مواجهات عنيفة بين القوى الأمنية ومحتجين، فقد أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه، في اشتباكات مع محتجين قرب مبنى البرلمان استخدموا خلالها أفرع الأشجار واللافتات المرورية.

وملأ المتظاهرون الشوارع مجددا خلال الأيام الماضية بعد هدوء في الاحتجاجات التي غلبت عليها السلمية وانتشرت في أنحاء البلاد في أكتوبر تشرين الأول بسبب الأوضاع الاقتصادية. ويقول المتظاهرون إن النخبة السياسية دفعت البلاد صوب أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

وتسبب تلويح أفراد الشرطة بالعصي وإطلاق الغاز المسيل للدموع في إصابة عشرات المتظاهرين في الأيام الماضية مما أثار قلق الجماعات الحقوقية.

كما تصاعد الغضب على المصارف التي حدت من إمكانية وصول العملاء لمدخراتهم وحطم محتجون واجهات بنوك وماكينات الصراف الآلي ليلة الثلاثاء.

وقالت قوى الأمن الداخلي "يجري التعرض بشكل عنيف ومباشر لعناصر مكافحة الشغب على أحد مداخل مجلس النواب. لذلك نطلب من المتظاهرين السلميين الابتعاد عن مكان أعمال الشغب حفاظا على سلامتهم".

وقال شهود إنهم رأوا شبانا يرشقون رجال الشرطة بالحجارة وأصص الزهور لدى محاولة المحتجين اقتحام أحد مداخل منطقة شديدة التحصين والحراسة في وسط بيروت تضم مبنى البرلمان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG