Accessibility links

الحشود الروسية بالمتوسط.. البنتاغون يؤكد جهوزية الأسطول السادس


مبنى البنتاغون

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) لشؤون القيادة الوسطى الأميركية إيريك پاهون الخميس إنه جرى وضع قدرات الأسطول السادس للولايات المتحدة على جهوزية عالية للاستجابة لمجموعة واسعة من المهمات الحيوية في شرق البحر المتوسط.

وأضاف پاهون ردا على سؤال لـ "الحرة" أن البنتاغون يقوم بهذه الخطوات وفقا للقانون الدولي "من أجل الحفاظ على أمن أعالي البحار (المياه الدولية) وعلى وجود سلمي فيها لردع أي عدوان ممكن أن يحصل، وأخيرا لتعزيز السلام والاستقرار الإقليميين".

وكان المتحدث أشار في بيان إلى أن البحرية الروسية تقوم بحشد مجموعات كبيرة من القدرات الحربية - القتالية القريبة من سواحل سورية وأنه توجد في الوقت الحالي "أكثر من 12 سفينة ومدمرة"، غالبيتها مجهزة بصواريخ "كاليبر" الموجهة عن بعد والتي تعرف كذلك باسم صواريخ كروز.

وتابع پاهون أن الروس "زعموا أن هذه الحشود هي لإجراء تدريبات عسكرية لهم، وقد أعلنوا لاحقا أنها انتهت، إلا أن السؤال يبقى الآن حيال حقيقة تواجدها في المنطقة والهدف منها؟ وهل هناك سبب آخر لها؟"

وأضاف باهون أن على السفن الروسية العاملة في البحر المتوسط أن تتصرف "بـ أمان ومهنية وبما يتوافق والقوانين والأعراف الدولية".

أكد المتحدث على أن الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة والعالم "يشعرون بقلقٍ بالغ إزاء هذه الحشود البحرية وحيال الأزمة الإنسانية الرهيبة التي قد تنجم عن قيام النظام السوري، بدعم من روسيا، بالدخول الى وسط محافظة إدلب المكتظة بالسكان"، مشددا على أن نظام الأسد وداعميه سيتحملون العواقب الإنسانية مستقبلا.​

ودفع تصعيد الغارات والقصف السوري والروسي على إدلب ومحيطها نحو 40 ألف شخص إلى النزوح منذ مطلع الشهر الحالي وفق الأمم المتحدة.​

XS
SM
MD
LG