Accessibility links

محامون ينتقدون حكم السجن بحق ناشطة إيرانية


نسرين ستوده

قال محامو الإيرانية المدافعة عن حقوق الإنسان نسرين ستوده الأربعاء إن الحكم بسجنها خمس سنوات غير قانوني لعدم توجيه أي تهمة إليها أو منحها فرصة المثول أمام المحكمة.

وألقي القبض على المحامية الحقوقية الشهيرة (55 عاما) في حزيران/يونيو الماضي، وأبلغت حينها أنها قد أدينت "غيابيا" بتهمة التجسس من قبل محكمة الثورة في طهران.

وقال بيام درافشان أحد محامي ستوده، إن محاكمتها قد عقدت في وقت سابق، لكن الحكم لم ينفذ إلا عندما دافعت عن نساء اعتقلن سابقا بسبب احتجاجهن على ارتداء الحجاب الإلزامي في الأماكن العامة.

وقال المحامي محمود بهزاهدي لوكالة إرنا الرسمية "وفقا للقانون، فإن المحكمة يجب أن تصدر أمرا بالكفالة وإطلاق صراح المتهم إلى أن يتم إصدار حكم نهائي".

وقال درافشان إنه "لا يوجد دليل يثبت تهمة التجسس، ولم ترد أي تقارير من وزارة الاستخبارات عن نشاطها الجاسوسي".

وفي عام 2010 حكم بالسجن ست سنوات على ستوده بعد إدانتها بنشر دعاية والتآمر للإضرار بأمن البلاد.

وكانت ستوده قد لفتت أنظار العالم لقضيتها في عام 2012 عندما بدأت إضرابا عن الطعام لمدة 50 يوما احتجاجا على منع ابنتها من السفر.

XS
SM
MD
LG