Accessibility links

الأردن.. نقابة المعلمين تصر على الإضراب والرزاز يؤكد تطبيق قرار المحكمة "فورا"


معلمون يطالبون بزيادة أجورهم خلال احتجاجات حصلت في الخامس من سبتمبر

أعلن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز البدء "فورا" بتطبيق قرار المحكمة الإدارية بتعليق إضراب المعلمين الذي دخل أسبوعه الرابع.

وقال في مؤتمر صحفي الأحد إن الحكومة عقدت أكثر من 10 جولات من الحوار مع نقابة المعلمين إذ لم يتم التوصل لاتفاق لإصرار النقابة على المطالبة بعلاوة الـ 50 في المئة.

وأشار إلى أنه في ظل صدور قرار من المحكمة الإدارية فقد تم توجيه الفريق الوزاري لتطبيق القرار فورا احتراما لمبدأ سيادة القانون.

وأكد الرزاز أن الحكومة الأردنية تعجز عن تلبية مطالب النقابة بسبب أوضاعها الاقتصادية.

بدوره دعا نائب رئيس مجلس نقابة المعلمين ناصر النواصرة، في معرض رده على قرار المحكمة الإدارية، المعلمين في مدارس المملكة كافة إلى الاستمرار بالإضراب.

وأكد في مؤتمر صحفي أن مجلس النقابة يتحمل المسؤولية القانونية الكاملة للقرار والذي اتخذ بعد اجتماع لمجلس النقابة مع لجنتهم القانونية.

وكانت المحكمة الإدارية في عمان قد قررت وقف إعلان قرار إضراب المعلمين في الأردن الأحد بناء على شكوى قضائية مستعجلة قدمت من أولياء أمور طلبة بحق نقابة المعلمين ووزارة التربية والتعليم ممثلة بوزيرها.

ويلزم القرار نقابة المعلمين بالمباشرة بفك الإضراب واعتباره "غير قانوني" وإعادة الطلبة إلى صفوفهم لحين البت في الدعوى القضائية المقدمة من الحكومة، وفي حال مخالفة النقابة فإن المحكمة ستفوض الحكومة بتشكيل لجنة لإدارة ملف الأزمة والنقابة.

وعلى صعيد متصل، دعا مجلس النقباء في الأردن في بيان صحفي الأحد "إلى عودة الحياة الدراسية لمسارها الطبيعي اعتبارا من الاثنين حفاظا على مصلحة الطلبة".

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية بترا عن بيان المجلس أن قناعة مجلس النقباء بأن ما قدمته الحكومة حتى الأن يضع المعلم في أعلى سلم رواتب موظفي القطاع العام.

وكانت الحكومة قد عرضت السبت على المعلمين المضربين زيادة أجورهم بما يتراوح بين 6 و18 في المئة في مسعى لإنهاء الإضراب على مستوى البلاد.

وتأثر أكثر من مليون ونصف المليون طالب في المدارس الحكومية بالإضراب الذي يشارك فيه أكثر من 100 ألف معلم بعد أن رفضت الحكومة رفع أجورهم الأساسية بنسبة 50 في المئة.

وكانت نقابة المعلمين قد رفضت المقترح الحكومي، وقال ناصر النواصرة نائب نقيب المعلمين الأردنيين في بيان "أنت تفرض حلا من جهة واحدة وهذا ما يسمى بالاستبداد، نحن نتبرع بهذا الفتات إلى الحكومة الأردنية".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG