Accessibility links

الحوار المزعوم مع باريمور.. 'حورس' تعتذر


درو باريمور

اعتذرت المجلة التابعة لشركة مصر للطيران عن "سوء الفهم" الذي صاحب الحوار المزعوم الذي نشرته مع الممثلة الأميركية درو باريمور، والذي أثار شكوكا على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن مصداقيته.

هل نشرت مصر للطيران حوارا 'مفبركا' مع النجمة باريمور؟

ونشر كل من رئيسة تحرير مجلة حورس ورئيس وكالة الأهرام للدعاية والإعلان التي تصدر المجلة، رسالة يوم الثلاثاء تقول إن المشكلة جاءت من الترجمة من الإنكليزية للعربية والعكس.

وقدما اعتذارهما "عن أي سوء فهم قد يفسر على أنه إساءة للفنانة العظيمة".

ولم ترد رئيسة التحرير ورئيس الوكالة مباشرة على المزاعم بأن المقابلة "ملفقة" لكنهما قالا إن كل المواد التي تقدم بلغة أجنبية تترجم إلى العربية ثم إلى الإنكليزية.

وأكدا أنهما سيتحققان من المصادر التي اعتمدت عليها المترجمة عند كتابتها لها.ا

وحول إشارة مقدمة الحوار إلى أن باريمور "كانت تسعى لا شعوريا لجذب الاهتمام والرعاية من رجل"، قالا إن مثل هذه المقدمة قد تكون "من إطلاقات المحرر على أن تكون المعلومات الواردة فيها غير مخالفة للحقيقة".

ويبدأ الحوار بمقدمة وضعتها الصحافية تسرد فيها تاريخ علاقات وزيجات باريمور "الفاشلة" على حد وصفها.

وجاء في المقدمة: "من المعروف أن باريمور كان لديها أكثر من 17 علاقة وخطبة وزواج، ويعتقد علماء النفس أن سلوكها هذا يعد طبيعيا لأنها افتقدت دور الرجل القدوة في حياتها بعد انفصال والديها عندما كان عمرها تسع سنوات فقط".

وورد في الحوار المنسوب إلى باريمور: "لا أتعمد اتباع أساليب تربية معينة مع بناتي، ولا أتشاور مع علماء نفس"، مضيفة أنها "تهتم برعاية عقولهن، كما تهتم برعاية أجسادهن الصغيرة".

لكن الصحافية التي أجرت الحوار تعود وتثني على باريمور لعودتها إلى رشاقتها من جديد.

وقالت النسخة الأميركية من صحيفة "هاف بوست" إن متحدثا باسم باريمور أكد لها "أن النجمة لم تشارك في هذا الحوار، وأن فريقها يعمل على التواصل مع قسم العلاقات العامة بمطار القاهرة".

XS
SM
MD
LG