Accessibility links

"أصوات مرعبة من البحر".. القاهرة تحسم الجدل بخصوص الحوت الأزرق


حوت أزرق

بعد أيام من التكهنات، أصدرت وزارة البيئة المصرية بيانا نفت فيه مزاعم بوجود حيتان زرقاء تصدر أصوات عالية بالقرب من السواحل المصرية.

وكانت حالة من الجدل سادت مواقع التواصل الاجتماعي، عقب انتشار مقاطع فيديو تسمع فيها أصوات عالية (وصفت بأنها مرعبة)، قال متداولوها إنها أصوات حيتان زرقاء كانت تسبح بالقرب من الساحل الشمالي المصري.

واحتل وسم #الحوت_الأزرق، مركزا متقدما في قائمة الوسوم الأكثر تداولا على تويتر في كل من مصر والسعودية خلال الساعات الأخيرة.

وقال بيان الوزارة الصادر الأحد، إن فرقا تابعة للوزارة قامت "بالتواصل مع العديد من المواطنين والجهات لاستبيان حقيقة تلك المقاطع، والتي توصلت جميعها إلى نفي قاطع لسماع تلك الأصوات بأي من مدن الساحل الشمالي".

وأوضحت الوزارة أنه يرجح "أن تلك المقاطع تم اصطناعها عن عمد بتركيب الصوت على مقاطع الفيديو، وتؤكد وزارة البيئة أن الأصوات المصاحبة للمقاطع تخالف الأصوات التي تصدرها الحيتان للتواصل فيما بينها تحت الماء، والتي تتميز بانخفاض ترددها لمستويات يصعب على البشر سماع معظمها إلا من خلال أدوات علمية متخصصة لتسجيلها وتكبيرها لمستويات تتناسب مع القدرات السمعية للبشر."

وأكدت وزارة البيئة على وجود أنواع عديدة من الحيتان في البحر المتوسط، ويعد تكرار مشاهدتها بالساحل المصري مؤشرا إيجابيا على سلامة الوضع البيئي في الساحل الشمالي، ونجاحا للمجهودات الدولية التي بذلت خلال السنوات الأخيرة للحفاظ على الحيتان من الانقراض.

وطلبت وزارة البيئة من المواطنين عدم القيام بأي تصرفات من شأنها إزعاج أو إحداث ضرر بأي من الحيتان في حالة رصدها، مع الأخذ في الاعتبار أن جميع الحيتان التي تتواجد في البحار المصرية غير ضارة بالإنسان، ولم يسبق أن تم تسجيل أي حوادث احتكاك مباشر أو غير مباشر من تلك الأنواع مع البشر.

XS
SM
MD
LG