Accessibility links

حكومة هادي: انسحاب الحوثيين مسرحية


عناصر في القوات التابعة للحوثيين خلال الانسحاب من ميناء الصليف في الحديدة

اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الحوثيين السبت بتنفيذ "مسرحية جديدة" في محافظة الحديدة، عبر إعلان بدء انسحابهم بشكل أحادي الجانب من ثلاثة موانئ في المحافظة الواقعة غربي اليمن.

وقال معمر الأرياني وزير الإعلام في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إن انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة يهدف إلى "تضليل المجتمع الدولي".

وأضاف في تصريح لوكالة رويترز إن "ما حصل اليوم مسرحية مكشوفة تم من خلالها إخراج مجموعة من الميليشيات باللباس المدني واستبدالهم بآخرين يرتدون اللباس الرسمي لشرطة خفر السواحل في محاولة لتضليل المجتمع الدولي قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن مع أننا جادون في تحقيق السلام".

وقال محافظ الحديدة الحسن طاهر لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحوثيين "ينفذون مسرحية جديدة في الحديدة بتسليم ميناء الحديدة والصليف ورأس عيسي لأنفسهم من دون رقابة أممية أو من الجانب الحكومي حسب آلية الاتفاق".

وبحسب طاهر، فإن "هذه خطوة أحادية تناقض الاتفاق وتتحمل الأمم المتحدة وعلى رأسها مبعوثها في اليمن (مارتن غريفيث) مسؤوليتها".

وأضاف أن "غريفيث يريد تحقيق نصر حتى وإن كان الحوثيون يسلمون لأنفسهم. لكن هذا مرفوض تماما من قبلنا ويجب تنفيذ كل بنود الاتفاق خصوصا فيما يتعلق بهوية القوات التي سوف تتسلم من الحوثيين".

الحوثيون: بدأنا الانسحاب من موانئ الحديدة

وأعلن الحوثيون السبت بدء "انسحاب أحادي الجانب" من ثلاثة موانئ في محافظة الحديدة غربي اليمن، مؤكدين أنه يأتي نتيجة "لرفض" القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي تنفيذ اتفاق السويد.

وأفاد محافظ الحديدة التابع لجماعة الحوثي محمد عياش في تصريح لقناة "الحرة" بأن الانسحاب بنحو خمس كيلومترات من موانئ الحديدة ومحيطها بدأ في موعده.

وأوضح عياش أن العملية انطلقت من مرفأي الصليف ورأس عيسى، وأن الموانئ تم تسليمها لوزارة الداخلية التابعة للحوثيين.

وكانت الأمم المتحدة قد ذكرت الجمعة أن جماعة الحوثي وافقت على الانسحاب من جانب واحد من ثلاثة موانئ رئيسية ما بين 11 و14 من أيار/مايو.

والموانئ هي الصليف الذي يستخدم في نقل الحبوب ورأس عيسى النفطي إضافة إلى الحديدة، الميناء الرئيسي في البلاد.

وقال رئيس لجنة الأمم المتحدة للإشراف على التهدئة الجنرال مايكل لولسغارد في بيان الجمعة إن "هذه الخطوة العملية الأولى على أرض الواعق منذ إبرام اتفاق الحديدة"، موضحا أن عملية انسحاب الحوثيين ستنتهي بحلول الثلاثاء.

وستتولى بعثة من الأمم المتحدة بقيادة الجنرال الدنماركي مراقبة انسحاب الحوثيين.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في شباط/فبراير التوصل إلى اتفاق ينص على انسحاب على مرحلتين من مدينة الحديدة وموانئها، لكن الاتفاق لم يطبّق.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن الحوثيين رفضوا الانسحاب من الموانئ خشية أن تدخلها وتسيطر عليها قوات مرتبطة بالتحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

XS
SM
MD
LG