Accessibility links

الخارجية الأميركية تدين "أحكاما قاسية" ضد نشاطات إيرانيات


جانب من مبتى وزارة الخارجية الأميركية

أدانت وزارة الخارجية الأميركية النظام الإيراني الجمعة، لإصداره أحكام بالسجن ضد ناشطات معارضات لسياسة الحجاب الإجباري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس عبر تويتر "ندين النظام الإيراني بسبب إصداره عقوبات قاسية في حق موزجان كشوارز، وياسمان أرياني، ومنيرة عربشاهي، بالسجن لعقد آخر في سجن قرشاك سيئ السمعة، بسبب معارضة قوانين الحجاب الإجباري".

وأضافت المتحدثة الأميركية في تغريدتها أنه "لا ينبغي إجبار أحد على ارتداء أو عدم ارتداء أي زي ديني."

وكانت محكمة الاستئناف في طهران قد أيدت أحكاما بالسجن على ثلاث ناشطات بسبب تحديهن لقوانين الحجاب القسري، لكنها خفضت مدة سجنهن مجتمعة إلى 31 سنة وسبعة أشهر، من إجمالي 55 سنة وستة أشهر.

ووفقا لأمير ريسيان الذي يمثل منيرة عربشاهي وابنتها ياسمين أرياني، أصدرت محكمة الاستئناف حكمها في غياب المتهمتين ومحاميهما "بسبب عطلة عامة" حتى من دون إرسال إشعار لهم.

وألقي القبض على منيرة عربشاهي، وابنتها ياسمين أرياني، وموجان كيشافارز في أبريل 2019 لإلقائهن حجابهن في الأرض وتقديم الزهور إلى نساء أخريات في 8 مارس 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمرأة. وقد نشرن شريط فيديو حول عصيانهن المدني ضد الحجاب القسري على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد أدينت الناشطات الثلاث، المحتجزات في سجن قرشاك السيئ السمعة، بعدة تهم من بينها "التجمع (غير المشروع) والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي والتحريض على الفساد والدعارة".

وذكرت منظمة العفو الدولية أن النساء المحتجزات تعرضن لضغوط شديدة لتقديم شهادات تجرمهن أمام كاميرات التلفزيون.

XS
SM
MD
LG