Accessibility links

الخارجية الأميركية ترجح غياب الولايات المتحدة عن إكسبو دبي


أعمال البناء مستمرة في الموقع الذي سيحتضن إكسبو دبي لمدة ستة أشهر تقريبا اعتبارا من أكتوبر 2020

رجحت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، احتمال غياب الولايات المتحدة عن المشاركة في معرض دبي 2020 بعد فشل لجنة الاعتمادات في مجلس النواب بضم اقتراح إلى قانون الاعتمادات يحظى بدعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي، ويسمح للوزارة باستخدام أموالها للمشاركة في الحدث.

واعتبرت الخارجية ذلك فرصة ضائعة للولايات المتحدة، لكنها أشارت في بيان إلى أنها تعمل على استكشاف خيارات أخرى تسمح بمشاركة أميركية في المعرض من دون أن تحدد طبيعتها.

وجاء في البيان أن "الاقتراح سعى لحل القيود التي فرضها الكونغرس لوقت طويل على قدرة بلادنا على تعزيز مصالح أميركا خلال المعارض" الدولية.

وأضاف البيان أن "المعارض تعد أحد أكثر الوسائل الدبلوماسية أهمية وفاعلية من حيث التكلفة، لتفاعل جمهور عالمي مع رؤية أميركا للحرية والابتكار والازهار، خصوصا في عصر يشهد تجدد التنافس بين القوى العظمى".

غياب البند التشريعي، وفق البيان، يعرض للخطر محاولة كل من مينيابوليس بولاية مينيسوتا وهيوستن بولاية تكساس، استضافة معارض من شأنها جذب ملايين الزوار وعائدات تصل إلى مليارات الدولارات فضلا عن دعم عشرات آلاف الوظائف الأميركية.

وتستضيف الإمارات المعرض الذي سيشهد تنافس نحو 200 دولة على جذب اهتمام 25 مليون زائر لمدة ستة أشهر تقريبا اعتبارا من أكتوبر 2020.

وهذه المرة الأولى التي سينظم فيها المكتب الدولي للمعارض ومقره باريس، أكبر معرض في العالم في دولة عربية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG