Accessibility links

الداخلية العراقية تعفي زويني وتعين المسعودي قائدا لشرطة كربلاء


العقيد صباح المسعودي كان يشغل منصب مدير مكافحة الأجرام في كربلاء

أصدرت وزارة الداخلية العراقية أمرا بإعفاء مدير شرطة كربلاء اللواء أحمد الزويني من منصبه على خلفية الأحداث الأمنية التي تشهدها المحافظة جراء الاحتجاجات، وكلفت الوزارة العميد صباح المسعودي بدلا من اللواء الزويني لإدارة شرطة كربلاء.

العقيد صباح المسعودي كان يشغل منصب مدير مكافحة الإجرام في كربلاء، وبالبحث عن اسمه يظهر في الكثير من المؤتمرات الصحافية للكشف عن حل جرائم كانت ترتكب في محافظة كربلاء، كعمليات خطف وقتل.

وتشهد كربلاء أعمال عنف وحرق للمصارف والمؤسسات الحكومية والأملاك العامة والخاصة وعجلات المواطنين، كما أعلنت قيادة شرطة محافظة كربلاء قيام "مخربين" بحرق خيم تعود للمواكب الحسينية المخصصة لإيواء آلاف الزائرين.

وأضافت أن "المخربين قاموا بإضرام النيران في خيم المواكب الحسينية الموجودة في إحدى الساحات التي تقع أمام فلكة قناة كربلاء الفضائية في مشهد يمثل الاعتداء الصارخ على الشعائر، كما أقدم المندسون والمخربون الذين يريدون شرا بالعراق على قطع الطرق من خلال حرق الإطارات لشل حركة المواطنين وخروجهم عن المكان المخصص للتظاهرات في دلالة واضحة على أنهم يريدون تخريب المدينة".

بعد ساعات من تسلمه المنصب، اوعز العميد صباح سهيل الغيلاني (المسعودي) بنشر جميع الدوريات الآلية والراجلة وتشديد الإجراءات الامنية في عموم ارجاء المحافظة والقاء القبض على جميع المطلوبين الى العدالة والاشخاص المشبوهين ومتابعة وملاحقة الملثمين اللذين يحاولون اثارة الشغب والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن المدينة، فضلا عن حظر للتجوال على جميع الدراجات النارية بدءاً من الساعة الخامسة عصرا وحتى الساعة الخامسة فجرا حتى إشعار آخر.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG