Accessibility links

الداخلية المصرية: مقتل تسعة عناصر إرهابية في مداهمة أمنية


أحد عناصر الشرطة المصرية- أرشيف

أفادت وزارة الداخلية المصرية الأربعاء بمقتل "تسعة عناصر إرهابية" في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في مدينتي العبور و15مايو.

وقال البيان إن من بين القتلى قيادي في "حركة لواء الثورة/محمود غريب قاسم محمود قاسم الحركي/خلف الدهشورى".

وأوضح البيان أن الدهشوري متورط "في حادثي اغتيال العميد قوات مسلحة/عادل رجائي، واستهداف كمين شرطة العجيزي بالمنوفية".

وقال الوزارة إن تبادل إطلاق النار وقع أثناء مداهمة قوات الأمن وكرين في المدينتين.

ووفق البيان فقد عثرت قوات الأمن وعثر أسلحة آلية و"خرطوش، وكمية من مادتى RSALT والنترات، ومجموعة من الدوائر الكهربائية، وعبوة متفجرة، وهياكل عبوات ".

وتشن السلطات منذ فبراير 2018، عملية واسعة النطاق "لمكافحة الإرهاب" في شتى أنحاء البلاد خصوصا في شمال سيناء وهي المنطقة التي شهدت نشاطا مكثفا من مجموعات متطرفة ومسلحة على مدار السنوات الست الماضية بعد إطاحة الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013.

ومذاك، قتل مئات من رجال الأمن والجيش في هجمات تنسب إلى جهاديين.

إلا أن الجيش المصري يعلن باستمرار مقتل "عناصر تكفيرية" خلال عمليته حتى وصلت حصيلة قتلى الجهاديين إلى أكثر من 650.

وفي المقابل قُتل نحو خمسين عسكرياً مصرياً منذ شباط/فبراير 2018، بحسب الأرقام الرسمية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG