Accessibility links

الداخلية اليمنية: لا دليل على وجود سجون سرية


نائب وزير الداخلية اليمني علي ناصر لخشع

نفت وزارة الداخلية اليمنية في الحكومة المعترف بها دوليا الاثنين ما تردد من تقارير حول وجود سجون سرية تشهد عمليات تعذيب في الأراضي الواقعة تحت سيطرتها.

وقالت الوزارة في بيان إنها شرعت في "تفقد السجون والإصلاحيات التي لم تكن الحكومة الشرعية تسيطر عليها".

وأضافت أن الأجهزة القضائية قامت "بكامل الإجراءات القانونية والاطلاع الكامل على ما في داخل تلك السجون والإصلاحيات من موقوفين، وإجراء التحقيقات معهم والإفراج عمن لم تثبت إدانته".

وأوضحت أن السجون المشار إليها باتت تحت سيطرتها وإشرافها.

وكان نائب وزير الداخلية علي ناصر لخشع قد قام بزيارة الأحد لسجن المنصورة بعدن، التي تتخذ منها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي مقرا مؤقتا، رفقة ممثلين من الجهاز القضائي وآخرين من التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، وشهدت الزيارة الإفراج عن 275 سجينا.

وقال لخشع في تصريحات على هامش الزيارة إنه "لا يوجد هناك أي دليل على ما يشاع عن سجون سرية أو عن سجون خارج النظام والقانون".

وأضاف أن "دور دول التحالف العربي ما هو إلا تقديم الدعم اللازم لإعادة تأهيل المرافق والمنشئات والكوادر الأمنية بما فيها السجون والإصلاحيات".

وكانت تقرير لوكالة أسوشيتد برس في حزيران/يونيو قد تحدث عن وجود سجون سرية في اليمن، تديرها الإمارات وتشهد عمليات تعذيب على نطاق واسع.

XS
SM
MD
LG