Accessibility links

الدفع ببيتكوين.. رجل يشرف على موقع لاستغلال الأطفال جنسيا من منزله


سجل للمعتدين جنسيا بمدينة ويليستون الاميركية

كشفت وزارة العدل الأميركية عن ضبط موقع يوفر فيديوهات لاعتداءات جنسية على الأطفال على ما يعرف بـ"الدارك ويب" أو "الإنترنت المظلم،" كان يستقبل الدفع بعملة بيتكوين الرقمية حيث قامت بإلقاء القبض على 337 مستخدم للموقع.

وقام مئات المستخدمين من جميع أنحاء العالم بالوصول إلى مواد إباحية محتواها كان اعتداءات جنسية على أطفال صغار لا تتجاوز أعمارهم أحيانا ستة أعوام.

ويسمح الموقع لأي شخص بإنشاء حساب مجاني، ويمكن للمستخدمين تنزيل مقاطع الفيديو إذا دفعوا بالبيتكوين مما يسمح بحجب هوية المستخدم، أو إذا اكتسبوا نقاطا عن طريق جلب مستخدمين جدد، أو تحميل مقاطع الفيديو الخاصة بهم على منصة الموقع، ويمنع الموقع تحميل مواد إباحية للكبار ويقتصر على القاصرين فقط.

وذكرت وزارة العدل أن ما يقارب 337 شخصا من 18 دولة على الأقل استخدموا الموقع، وتم اعتقالهم.

وعلى مدى ثلاث سنوات تقريبا التي اشتغل فيها الموقع على الإنترنت، حمّل المستخدمون ملفات لأكثر من مليون مرة، موضوعها ضحايا أطفال من الولايات المتحدة وإسبانيا وبريطانيا.

وكان الموقع على "الإنترنت المظلم" من شبكة الإنترنت العميقة التي لا يمكن الوصول اليها من قبل متصفح عادي، ويديره شاب كوري جنوبي يبلغ من العمر 23 عاما من منزله.

وعندما بدأ الموقع، في يونيو 2015 وفقا لوزارة العدل الأميركية، كانت عملة بيتكوين قليلة الاستعمال.

وتلقى الموقع من يونيو 2015 إلى مارس 2018 ، 420 عملة بيتكوين على الأقل من خلال 7300 من المعاملات مع مستخدمين من العديد من البلدان بما في ذلك الولايات الأميركية والمملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية. وكانت هذه المعاملات تبلغ قيمتها أكثر من 370 ألف دولار في ذلك الوقت.

وفي سبتمبر 2017، قالت السلطات إنها قامت بخطوة بسيطة لكشف مصدر الموقع، إذ نقر المحققون على الزر الأيمن على الموقع واختاروا "عرض مصدر الصفحة"، مما سمح لهم بالكشف عن عنوان الانترنت المستعمل "أي بي".

وجدوا العنوان غير مخفيا، وتتبعوا مصدره ليتعرفوا في أكتوبر 2017 على منزل بكوريا الجنوبية.

وبالموازة مع ذلك نفذ المحققون الأميركيون عمليات سرية، مرة واحدة في سبتمبر 2017 ومرتين في فبراير 2018، إذ قام حينها رجل شرطة متخف بإرسال بيتكوين إلى حساب تابع للموقع، حيث قامت باعتقال الرجل المسؤول.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG