Accessibility links

الديمقراطيون يردون على خطاب ترامب


ستيسي أبرامز قدمت رد الحزب الديمقراطي على خطاب حالة الاتحاد
ترامب: الأمم العظيمة لا تخوض حروبا لا نهاية لها
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:00:49 0:00

اتهمت السياسية الديمقراطية ستيسي أبرامز الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء بالتخطيط للإغلاق الحكومي الذي استمر 35 يوما بين نهاية العام الماضي وأواخر كانون الثاني/يناير.

واختار الحزب الديمقراطي أبرامز، التي كانت قد خسرت انتخابات منصب حاكم ولاية جورجيا في تشرين الثاني/نوفمبر، للرد على خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه ترامب في وقت سابق الثلاثاء أمام الكونغرس.

وقالت أبرامز في خطاب ألقته من مدينة أتالانتا: "الإغلاق كان استعراضا خطط له رئيس الولايات المتحدة".

وأعربت أبرامز عن "إحباطها" حيال الطريقة التي يواجه بها ترامب قضايا البلاد، موضحة "لا أريده أن يفشل، ولكن نحتاجه أن يقول الحقيقة وأن يحترم واجباته والتنوع غير العادي الذي يميز أميركا".

وأضافت "كنت مع متطوعين نوزع وجبات على الموظفين الفيدراليين الذين عانو بسبب عدم صرف رواتبهم لأسابيع، من العار أن نتلاعب بهم لدوافع سياسية".

وهاجمت أبرامز سياسات ترامب إزاء قضية الهجرة غير الشرعية، قائلة: "يجب أن تكون هناك خطة للهجرة ولكن ليس أن تضع الأطفال في السجون. لا نتكلم عن حدود مفتوحة ... والشعب الأميركي يفهم ذلك والديمقراطيون مستعدون للتفاوض".

ولم يقتصر رد الديمقراطيين على أبرامز، إذ أن عضوة مجلس النواب إلهان عمر قالت عبر "تويتر" إن "ترامب رفض أن يتحدث في خطاب الاتحاد عن أمور مثل تغير المناخ، وإغلاق الحكومة الأطول في تاريخ الولايات المتحدة وتهديده بإغلاق الحكومة مرة أخرى في أقل من أسبوعين".

وهاجم السناتور بيرني ساندرز تصريحات ترامب حول الاقتصاد.

وكان ترامب قال في خطابه إن "المعجزة الاقتصادية" لن يوقفها سوى "الحروب الغبية والتحقيقات السخيفة"، في إشارة إلى التحقيقات في التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأميركية.

وقال ساندرز: "ترامب زعم أن قوة الاقتصاد تعتمد على كونه (الرئيس) متحررا من الرقابة اللازمة والتحقيقات. العكس تماما هو الصحيح".

XS
SM
MD
LG