Accessibility links

الذكاء الاصطناعي يدخل الثلاجات


ثلاجة فاميلي هب من سامسونغ

في عالم يتسم بالتحول التقني السريع، دخلت الثلاجات عهدا جديدا لتقوم - إلى جانب حفظ الأغذية - بمساعدة داخل المنزل وخارجه.

الجيل الجديد من الثلاجات يتسلح بالذكاء الاصطناعي ويتيح لأفراد المنزل التواصل فيما بينهم بطريقة حيوية، ويمكن تسخيرها في أداء مهمات متعددة مثل التحكم بدرجة حرارة الموقد أو طلب الخضروات والفواكه من المتاجر.

وشهد معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي عقد أخيرا في لاس فيغاس إطلاق الجيل الجديد من ثلاجة "فاميلي هب"/ (Family Hub) الذكية من سامسونغ.

"فاميلي هب" تضم مساعدا رقميا اسمه "بيكسبي" يتيح معرفة الأخبار والطقس، ويستطيع تمييز أصوات أفراد العائلة مستعينا بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

ويمكنك أيضا من خلال هذا المساعد البحث عن تذاكر للطيران وطلب سيارة تاكسي وحتى التحكم بأجهزة أخرى مثل تحديد درجة حرارة الفرن مسبقا.

ومن أبرز مزايا الثلاجة استطاعتها إدارة الأمور المتعلقة بالأطعمة إذ تعرض لأفراد العائلة محتوى الثلاجة عن طريق تطبيق خاص بها، وتستطيع معرفة تاريخ الصلاحية لكل منتج موجود فيها، وإضافة عناصر إلى قائمة التسوق المطلوبة بناء على تفضيلات الطعام التي تحضرها أو وفقا للحمية التي تتبعها.

وسعت سامسونغ إلى الحفاظ على باب الثلاجة كمنصة تواصل بين العائلة من خلال الصور أو الملاحظات المكتوبة ولكنها أصبحت بشكل رقمي، إذ لم يعد هناك حاجة لدبابيس التثبيت المغنطيسية لذلك الأمر.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG