Accessibility links

الرئاسة التركية تحيل مذكرة نشر قوات عسكرية في ليبيا إلى البرلمان


مركبات مدرعة تركية الصنع تم شحنها إلى حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا

أحالت الرئاسة التركية الاثنين إلى البرلمان مذكرة تتيح لأنقرة نشر عسكريين في ليبيا لدعم حليفتها حكومة الوفاق الوطني في مواجهة قوات المشير خليفة حفتر.

وإرسال هذه المذكرة التي وقعها الرئيس رجب طيب إردوغان إلى البرلمان هي الخطوة الأولى التي تسبق عقد جلسة استثنائية لمجلس النواب الخميس لمناقشتها، وفق ما أفادت به وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

ويأتي ذلك في أعقاب اتفاق تعاون عسكري وأمني توصل إليه إردوغان ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج أواخر نوفمبر.

ويسمح هذا الاتفاق للطرفين بتبادل إرسال عسكريين أو عناصر من الشرطة من أجل مهمات تدريب وتأهيل.

وأكد متحدث باسم إردوغان الجمعة أن حكومة الوفاق طلبت مساعدة عسكرية من تركيا.

وعلى الحكومة التركية الحصول على موافقة البرلمان على المذكرة لتتمكن من نشر قوات في ليبيا، على غرار ما فعلت خلال السنوات الماضية لإرسال عسكريين إلى سوريا والعراق.

ويخشى أن يؤدي نشر عسكريين أتراك في ليبيا إلى تصعيد النزاع الذي تدخلت فيه قوى إقليمية منذ سقوط نظام معمر القذافي العام 2011.

وتواجه حكومة الوفاق الوطني عملية عسكرية يقودها حفتر المدعوم سياسيا من عدة دول، بينها السعودية والإمارات ومصر، القوى الإقليمية المنافسة لأنقرة.

في غضون ذلك، بحث الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والمصري عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي الاثنين "أخطار تصعيد عسكري" في ليبيا، داعيين "مجمل الفاعلين الدوليين والليبيين (...) إلى أكبر قدر من ضبط النفس"، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG