Accessibility links

الرئيس الأفغاني يفوز بولاية ثانية بعد إحصاء مبدئي للأصوات


الرئسي الأفغاني أشرف غني-أرشيف

فاز الرئيس الأفغاني، أشرف غني، بولاية رئاسية ثانية بحصوله على 50.6 بالمائة من الأصوات الأولية، لكن ما زال بإمكان خصومه الطعن على النتيجة، وفقا لإعلان صادر عن لجنة الانتخابات الأحد.

وجرى تأجيل إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 28 سبتمبر عقب اتهامات بالتلاعب والمشاكل الفنية في فرز الأصوات.

ويبدو أن غني تغلب على منافسه الرئيسي عبد الله عبد الله، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للبلاد في حكومة وحدة وطنية هشة.

وأعلنت حواء علام نورستاني، رئيسة لجنة الانتخابات المستقلة، في مؤتمر صحفي بالعاصمة كابول حصول الرئيس أشرف غني على 50.64 بالمائة من الأصوات.

وكان عبد الله قد وافق في وقت سابق من شهر ديسمبر على السماح بإعادة فرز الأصوات في المقاطعات حيث أوقف أنصاره العملية لأكثر من شهر.

وحاولت لجنة الانتخابات الأفغانية إطلاق عملية إعادة فرز الأصوات في نوفمبر، لكن عبد الله أوقف المحاولة، قائلا إنه لن يسمح لمراقبيه بالمشاركة.

واحتشد آلاف من أنصار عبد الله في نوفمبر في العاصمة للاحتجاج على وجود بطاقات مزورة خلال عملية إعادة فرز الأصوات المثيرة للجدل، والتي أعدت على ما يبدو لصالح غني.

وشكلت الولايات المتحدة حكومة وحدة بين غني وعبدالله بعد الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل عام 2014، عقب اتهامات بوقوع عمليات تزوير واسعة النطاق، وموافقة المتنافسين الرئيسيين، غني وعبدالله، على تقاسم السلطة.

في حال صمدت النتائج الأولية وظل غني رئيسا، فسوف يمنحه ذلك السلطة لتولي دور قيادي في محادثات السلام مع طالبان.

حتى الآن تم تهميشه هو وحكومته خلال العام الماضي من المحادثات المباشرة بين الولايات المتحدة وحركة طالبان.

وتسعى واشنطن إلى سحب قواتها وإنهاء أطول حرب لها، منهية 18 عاما من القتال في أفغانستان.

ولم يتضح كيف سترد طالبان على فوز غني. ويطالب غني بوقف إطلاق النار قبل بدء المحادثات، الأمر الذي رفضته طالبان بشدة.

وتسيطر طالبان حاليا على أكثر من نصف البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG