Accessibility links

الرئيس الإسرائيلي يكلف نتانياهو تشكيل حكومة جديدة


ريفلين ونتانياهو بعد تكليف الأخير بتشكيل الحكومة

كلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، الأربعاء، بنيامين نتانياهو تشكيل حكومة جديدة، داعيا الكنيست إلى توفير الظروف لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تعيشها.

وقال ريفلين لنتانياهو أمام الصحافيين "أكلفك تشكيل الحكومة"، وذلك عقب اجتماع ثلاثي ضم ريفلين ونتانياهو وخصمه الرئيسي بيني غانتس.

وأعلن ريفلين أن "قدرة نتانياهو على تشكيل حكومة أكبر"، مشيرا إلى أن "قرار عدم تأجيل التكليف يأتي استمرارا للقاء معك وغانتس وبعد أن قلتما ذلك لي".

وأضاف "على خلفية نتائج الانتخابات والواقع بأن أيا من المرشحيْن لم يفلح في الحصول على 61 عضوا في البرلمان (أي الأغلبية) فإن منح التكليف لأحدهما مهمة لا تعني الحل وهذا لا يخلص المرشحيْن من مسؤوليتهما لتشكيل الحكومة وعلى الكنيست توفير الشروط من أجل إخراجنا من المأزق السياسي".

وأردف أن "المفاتيح لتشكيل حكومة إسرائيل الآن في أيدي كل المنتخبين والأحزاب، وهذا الأمر لا صلة له بمن نقوم بتكليفه بتشكيل الحكومة".

وبعد قبوله التكليف، جدد نتانياهو دعوة خصمه غانتس إلى الانضمام إليه في إطار حكومة وحدة.

وحقق نتانياهو وغانتس نتيجة متقاربة في الانتخابات التشريعية التي أجريت الأسبوع الماضي.

وبحسب النتائج النهائية الرسمية للانتخابات التي أعلنت الأربعاء، فإن حزب الليكود برئاسة نتانياهو فاز بمقعد إضافي، فيما خسر حزب يهوديت هتوراة المتحالف مع نتانياهو مقعدا. وبذلك يكون الليكود قد حصل على 32 مقعدا في الكنيست، مقابل 33 مقعدا لتحالف "أزرق أبيض" برئاسة غانتس من أصل 120 مقعدا.

وسيكون لدى رئيس الوزراء المكلف مهلة 28 يوما لتشكيل حكومة مع إمكان تمديدها أسبوعين إضافيين. وفي حال أخفق في تحقيق ذلك، يمكن لريفلين أن يكلف شخصية أخرى.

ويرتقب أن يواجه نتانياهو "مهمة قد تكون مستحيلة" لتشكيل حكومة وحدة، وفق المراقبين. وحصل نتانياهو على تأييد 55 نائبا لتشكيل ائتلاف، فيما نال غانتس تأييد 54 نائبا.

وأعلنت الأحزاب العربية الإسرائيلية التي حصلت على 13 مقعدا، توصيتها بدعم غانتس لترؤس الحكومة المقبلة، أملا بإنهاء الحكم الطويل لنتانياهو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG