Accessibility links

"إنه ملاك".. الرسالة الخطأ للشخص المناسب!


رسالة نصية

نواه، طفل في الرابعة من عمره يصارع الحياة لمعاناته من مرض عضال وهو الآن في قسم العناية المركزة في مستشفى بولاية أريزونا جنوبي الولايات المتحدة.

الطفل، وحسب والدته، مصاب بنوع شديد من الصرع والشلل الدماغي وهشاشة العظام والتوحد ونمو غير طبيعي في الدماغ.

قررت آبي فينك تقديم المساعدة لأسرته في هذه اللحظة العصيبة فأرسلت رسالة نصية لوالده جيكسمان.

"اخي جيكسمان، هذه أختك فينك، سنجلب لكم غداء غدا، كنت أتساءل عن أفضل وقت لإحضاره".

استقبلت فيك ردا أثار دهشتها واستغرابها الشديد!.

" أوه، ماذا ستحضرين؟ أنا لا أحب المأكولات البحرية" أجاب مستقبل الرسالة.

قالت فينك" كنت في حيرة من أمري في البداية" لأن الرد الذي تلقته يوحي بأن المجيب "شخص ليس لديه طفل في العناية المركزة".

وقد صدقت فينك، الرسالة وصلت إلى السيد كلايتن عن طريق الخطأ.

عندما علم كلايتن بالقصة، غيّر نبرة المزاح، وبدأ حملة على وسائل التواصل الاجتماعي لجمع الأموال والهدايا لمساعدة أسرة جيكسمان في العلاج، وخلق أجواء حب للطفل عندما يفيق من غيبوبته.

قال كلايتن، وهو أب، إنه ليس متدينا، لكنه أضاف "من واجبنا البحث عن بعضنا البعض، ما حدث جعلني أدرك أنه مهما كان الأمر صعبا، فأنا محظوظ للغاية". وأردف قائلا "إن أكبر مكافأة من (هذا الحدث)، هي إتاحة الفرصة لتعليم ابني درس الإحسان".

لا يزال نواه في وحدة العناية المركزة ولكنه يتحسن.

وصفت فينك السيد كلايتن بـ "الملاك الذي أرسل لمساعدة هذه العائلة اللطيفة".

فينك وكلايتن لم يتقابلا بعد لكنهما يخططان لذلك الأسبوع المقبل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG