Accessibility links

السجن لملكة جمال بريطانية تزوجت داعشي عبر الإنترنت


عناصر من الشرطة البريطانية

أصدر القضاء البريطاني حكما بالسجن على ملكة جمال المراهقات السابقة في بريطانيا، بتهمة دعم وتمويل جماعات إرهابية في سوريا.

وقررت المحكمة سجن أماني نور 18 شهرا لإرسالها 35 جنيها إسترلينيا لمقاتلين في تنظيم داعش، كما أدانتها المحكمة بتهمة دعم التطرف.

وأدانت المحكمة فتاة أخرى تدعى فيكتوريا ويبستر 17 شهرا بتهمة تشجيع أماني ودعم الإرهاب.

وقالت شرطة مدينة مانشستر إن الفتاتين لديهما آراء متطرفة وكانتا تدعمان جماعات إرهابية مثل تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام.

وأبلغت أماني المحكمة أنها أصبحت متدينة على نحو متزايد بعد أن انتهت علاقتها بلاعب نادي ليفربول السابق شي أوجو عندما كانت في الثامنة عشرة.

وتحدثت أماني (21 عاما) أمام المحكمة عن زواجها من مقاتل مقيم في سوريا يُدعى حكيم حبي عبر الفيديو، في يوم عيد مولدها الـ20.

وقالت إنها كانت تنوي الانضمام لزوجها في سوريا على الرغم من أنها لم تقابله في الحياة الواقعية وكل ما كان يجمعهما هو مقابلات عبر الفيديو.

ووفقا للتحقيقات فقد قام رجل دين مسلم بتزويجها من الرجل خلال مراسم جرت في منزلها في منطقة وافتري بمدينة ليفربول، وكانت تعتزم الانتقال إلى المملكة العربية السعودية قبل فشل الزواج.

XS
SM
MD
LG