Accessibility links

حكم بسجن حليف للمعارض الروسي نافالني


الشرطة الروسية تتأهب لمواجهة المتظاهرين السلميين في موسكو بتاريخ 3 أغسطس 2019. أرشيفية

حكمت محكمة روسية الاثنين بالسجن 10 أيام على حليف المعارض الروسي الرئيسي أليكسي نافالني مما زاد الضغط على المعارضين مع اقتراب الانتخابات المحلية في سبتمبر.

وكان غورغي ألبوروف (29 عاما) الموظف في صندوق مكافحة الفساد الذي أسسه نافالني بين الأشخاص الألف الذين أوقفوا السبت خلال تظاهرة غير مرخصة للمطالبة بانتخابات حرة في موسكو.

وقال على تويتر إنه حكم عليه بالسجن 10 أيام لخرق قواعد التظاهر.

وأكد ألبوروف أنه يعاقب لمشاركته في تحقيق حول المعاونة الأولى لرئيس بلدية موسكو التي يتهمها بالفساد.

وفي التحقيق الذي نشر الأسبوع الماضي اتهم الصندوق ناتاليا سيرغونينا المكلفة تنظيم الانتخابات المحلية في العاصمة الروسية الشهر المقبل ببيع عقارات في موسكو لأقاربها بأسعار مخفضة.

وبحسب هذه المعلومات فان أسرة سيرغونينا تملك حاليا عقارات بقيمة 6.5 مليار روبل (89 مليون يورو).

ورفضت ترشيحات عدد من المعارضين لاقتراع 8 سبتمبر التي ستكون صعبة على المرشحين المؤيدين للسلطة في أجواء من التذمر الشعبي.

وخرج آلاف من أنصار المعارضة إلى الشارع في موسكو في الأسابيع الماضية احتجاجا على هذا الرفض وللمطالبة بانتخابات حرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG