Accessibility links

السعودية تقرر تدريس اللغة الصينية


طلاب سعوديون في قاعة امتحان - أرشيف

أعلنت السعودية الجمعة أنها ستبدأ بتعليم اللغة الصينية ضمن المناهج الدراسية ولجميع المراحل التعليمية، في خطوة لاقت ردود فعل متباينة.

ويأتي القرار بعد زيارة قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الصين في إطار جولته الأسيوية التي شملت الهند وباكستان ودولا أخرى.

وأِعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية في تغريدة "البدء بوضع خطة لإدراج اللغة الصينية كمقرر دراسي على جميع المراحل التعليمية في مدارس وجامعات المملكة".

وعلى الفور بدأت مؤسسات حكومية ومسؤولون سعوديون بالترويج للقرار، عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

فكتب وزير التعليم السعودي حمد بن محمد آل الشيخ على تويتر "الدول المتقدمة تعتمد في تعليمها لغتين أو أكثر بالإضافة للغتها الأم".

وأشار إلى أن اختيار اللغة الصينية جاء نتيجة قوة بكين الاقتصادية وشراكتها الاستراتيجية مع السعودية.

فيما غردت مؤسسات حكومية أخرى، من ضمنها جامعة الملك سعود، باللغة الصينية، مرحبة بالقرار، ونشرت أرقاما ومعلومات عن هذه اللغة ونشأتها.

وتفاعل مغردون مع قرار السلطات السعودية وأطلقوا هاشتاغ "#ادراج_اللغة_الصينية_في_المناهج".

وتباينت ردود فعل المغردين، فمنهم من رأى في تعلم اللغة الصينية أمرا مقبولا، لكن البعض سخروا من القرار وتوقعوا فشله نظرا لصعوبتها.

ولا تحظى اللغة الصينية بشعبية واسعة في السعودية، وتعد الإنكليزية اللغة الوحيدة التي تدرس في جميع المراحل التعليمية في المملكة الخليجية.

XS
SM
MD
LG