Accessibility links

السعودية تبحث عن الثأر من قطر.. والعراق عن حل "العقدة"


مواجهات نارية في نصف نهائي خليجي

يخوض منتخب قطر المضيف وبطل كأس آسيا 2019، الخميس، مواجهة صعبة أمام السعودية التي تبحث عن الثأر لهزيمتها في كأس آسيا على استاد الجنوب في الدوحة، ضمن قبل نهائي كأس الخليج 2019.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن الدور قبل النهائي يوم الخميس أيضاً العراق مع البحرين على استاد عبدالله بن خليفة.

وتقام المباراة النهائية للبطولة يوم الأحد المقبل 8 ديسمبر على استاد خليفة الدولي.

وأكد هيرفي رينارد مدرب المنتخب السعودي على أن الفريقين يعرفان بعضهما جيداً، وقال: "نحن ندرك أننا نلعب أمام الفريق المضيف، وهو بطل كأس آسيا 2019، ونحن نعرف هذا الفريق جيداً ومستوى القدرات التي يمتلكها، كما أن مدربهم يقوم بعمل جيد."، حسب موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأضاف: "نحن نعرف ما المطلوب منا في هذه المباراة، كما أننا نعرف ما هو مستوى قدراتنا، وأنا أؤكد أن المباراة ستكون أيضاً صعبة لمنتخب قطر.. المنتخب القطري يسجل الكثير من الأهداف، وهذا يؤكد أنهم مميزين في الجانب الهجومي، ولديهم مهاجم مميز يتميز بالسرعة، ولكن أيضاً لديهم نقاط ضعف مثل أي فريق."

وأوضح: "نحن سعداء بالتأهل للدور قبل النهائي، المباراة ستكون مهمة جداً، وهي صعبة، ولكننا جاهزين لخوض الدور قبل النهائي.. نحن سعداء باللعب أمام منتخب قطر على ملعب رائع، وبالتأكيد فإنه من الرائع اللعب في أجواء جميلة وسط حضور جماهيري كبير، حيث أن تواجد الجمهور في الملعب يمنح جميع اللاعبين الحماس لتقديم أفضل ما بوسعهم."

وأردف: "مستوى فريقي يتصاعد من بداية البطولة، وهذه الطريقة الأنسب للمضي بعيداً في البطولة، حيث أن أداء الفريق يتحسن من مباراة لأخرى."

وتابع: "فريقي يضم خمسة لاعبين من منتخب السعودية الفائز بلقب بطولة آسيا تحت 19 عاماً 2018، ونحن نقوم بمنحهم الفرصة للمشاركة في المباريات خلال هذه البطولة، وهذا أمر مهم جداً لتطورهم."

في الجهة المقابلة قال فيليكس سانشيز مدرب منتخب قطر: "خضنا في الدور الأول ثلاث مباريات قوية في غضون فترة قصيرة، وبالتالي فإن الأهم الآن هو العمل على تعافي اللاعبين والتأكد من جاهزيتهم للمباراة."

وأضاف: "المباراة ستكون قوية وصعبة، ونحن ندرك مستوى قدرات الفريق المقابل، ولكن في ذات الوقت نحن لدينا ثقة في قدرات لاعبينا، ونأمل أن نحقق نتيجة جيدة."

وأوضح: "سوف نحاول أن نلعب المباراة بطريقتنا، حيث سنحاول اللعب بالطريقة المعتادة، وفي ذات الوقت لا يمكن ارتكاب أي أخطاء في مثل هذه المباراة الصعبة."

وفي المباراة الثانية، يلتقي منتخب العراق (أسود الرافدين) في مواجهة متجددة مع البحرين على استاد عبدالله بن خليفة، ضمن قبل نهائي كأس الخليج 2019.

وأكد سريتشكو كاتانيتش مدرب منتخب العراق رضاه عما قدمه فريقه في البطولة لغاية الآن، وقال: "أنا سعيد جداً وفخور باللاعبين، حيث قاموا بعمل جيد وقدموا أفضل ما بوسعهم في المباريات السابقة، وأتطلع لأن يقدموا أفضل ما بوسعهم في مباراة الغد."

وأضاف: "أنا راض عن الفريق، لدينا عمق في التشكيلة، أتينا إلى هنا بالعديد من اللاعبين الشباب الجدد، إلى جانب اللاعبين أصحاب الخبرة."

وأوضح بخصوص مواجهة البحرين: "مباراة الغد لا تختلف عن أي مباراة أخرى، ويجب على اللاعبين أن يقدموا أفضل ما بوسعهم، سوف نستعد مثل أي مباراة أخرى، وتدريبنا اليوم مهم جداً، حيث سوى أرى وضع اللاعبين وجاهزيتهم، كي نحدد من سيكون جاهزاً لمباراة الغد."

وتابع: "منتخب البحرين قوي ولا يمكن الاستهانة به على الإطلاق، وهم يمتازون بالدفاع الجيد، ولديهم لاعبين قادرين على مفاجأتك، وقد حققوا نتائج جيدة في الفترة الأخيرة من ضمنها الفوز على إيران، ولهذا أنا احترمهم كثيراً، وارجو أن يحترمهم اللاعبون أيضاً."

وبخصوص عقدة أسود الرافدين وعدم نجاح منتخب العراق في الفوز على البحرين في آخر ثلاث مواجهات هذا العام، في نهائي بطولة غرب آسيا ثم في التعادل مرتين في التصفيات الآسيوية: كل مباراة مختلفة عن الأخرى، وبالتالي لا يمكن النظر لمبارياتنا السابقة مع منتخب البحرين، إذا نظرنا للمنتخب البحريني في هذه البطولة فقد لعبوا المباراة الأولى بتشكيلة، ثم كانت التشكيلة مختلفة في المباراة الثانية، وغيروا من جديد في المباراة الثالثة.

وأردف بالقول: هذه البطولة مهمة للفريق، خاصة للاعبين الشباب كي يتعلموا المزيد ويطوروا قدراتهم، حيث أن اللاعب عندما يقدم مستوى جيد في مباراة ثم لا يقدم ذات المستوى في المباراة التالية فإنه يتعلم من ذلك، يجب على اللاعب أن ينسى المباريات السابقة، ويواصل التركيز على المباريات التالية، خاصة اللاعبين الشباب، لأن تقديم مستويات جيدة لا يعني التوقف عن العمل، أي لاعب يجب أن يواصل العمل والضغط على نفسه بشكل مستمر.

وكشف: بالتأكيد نحن جاهزون لاحتمال لعب شوطين إضافيين وحتى خوض ركلات الترجيح، وسوف نضع هذا في الاعتبار عند الاستعداد للمباراة، ولكن في ذات الوقت سنحاول حسم النتيجة في الوقت الأصلي.

في الجهة المقابلة شدد هيليو سوزا مدرب منتخب البحرين على أن فريقه يواصل التطور بحسب الاستراتيجية التي يعمل عليها الجهاز الفني، وقال: هذه المباراة مثل المباريات السابقة، حيث سنركز على أنفسنا ونحاول تقديم مباراة رائعة، فالدور قبل النهائي مهم بالنسبة لنا، وسنحاول من خلاله إسعاد جماهيرنا من جديد.

وأضاف: فريقي يواصل التطور من مباراة لأخرى، وفي المباراة الأخيرة أمام الكويت كنا أكثر فعالية في الهجوم، وسنحت لنا فرص أكثر أمام المرمى، واستغلينا أربعة من هذه الفرص لنسجل الأهداف.

وقال عن الفريق المقابل: منتخب العراق قوي وقد شاهدنا ما يمكن أن يفعله خلال المباراتين ضد فريقين كبيرين هما قطر والإمارات.. منتخبي العراق والبحرين كبيرين، وهما يقدمان مستويات مميزة خلال الأشهر الأخيرة، وهما يحترمان بعضهما، ويعرفان ما المطلوب منهما، ولهذا أتوقع أن تكون المباراة مميزة.

وأردف بالقول: نحن نحتاج لمثل هذه البطولة من أجل اللعب أمام أفضل الفرق في قارة آسيا، حيث أننا نحقق الكثير، ونحن سعداء بالفائدة التي نحققها من خلال اللعب أمام هذه المنتخبات. فهي تساعدنا بأفضل صورة من أجل المباريات المقبلة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم وكأس آسيا.

وختم: نحن الآن ننافس ضمن أفضل أربعة منتخبات في البطولة إلى جانب العراق وقطر والسعودية، التي تعتبر من أفضل المنتخبات في قارة آسيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG