Accessibility links

 السعودية تدعو لـ"اجتماع عاجل" للأطراف المتحاربة في عدن


عناصر في قوات "الحزام الأمني" في عدن

دعت السعودية، السبت، إلى "اجتماع عاجل" للأطراف اليمنية المتحاربة في عدن، وذلك بعيد إعلان الانفصاليين الجنوبيين سيطرتهم على القصر الرئاسي في العاصمة اليمنية الموقتة، بعد أربعة أيام من القتال.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان على تويتر "تتابع المملكة العربية السعودية بقلق بالغ تطور الأحداث في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن".

وتابعت في تغريدة ثانية، "توجه المملكة الدعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع عاجل في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية لمناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف".

وأعلن الانفصاليون الجنوبيون، مساء السبت، أنهم سيطروا على القصر الرئاسي في عدن، بينما حملت الحكومة اليمنية الإمارات "تبعات الانقلاب".

وقال مسؤول في قوات الحزام الأمني لوكالة الصحافة الفرنسية "تسلمنا قصر المعاشيق من القوات الرئاسية من دون مواجهات"، وأكد شهود عيان أن قوات الحرس الرئاسي سلمت القصر من دون وقوع معارك.

وأضاف المصدر "تم تأمين خروج أكثر من 200 جندي من القصر يتبعون ألوية الحراسة الرئاسية".

وتدور اشتباكات عنيفة في عدن منذ الأربعاء، بين القوات الموالية لحكومة هادي ومسلحين من قوات "الحزام الأمني" التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وحملت وزارة الخارجية اليمنية المجلس الانتقالي ودولة الإمارات، "تبعات الانقلاب" في عدن، مطالبة أبو ظبي بوقف دعمها المادي والعسكري فورا للانفصاليين.

XS
SM
MD
LG