Accessibility links

السعودية تدين هدم إسرائيل مباني للفلسطينيين


مجموعة صور التقطت في 22 يوليو 2019 بقرية في الضفة الغربية تظهر هدم بناية فلسطينية كانت قيد الإنشاء، حسب فرانس برس.

أدانت السعودية الثلاثاء قيام إسرائيل بهدم 12 مبنى سكنيا للفلسطينيين قرب القدس، داعية المجتمع الدولي لوقف "العدوان والتصعيد الخطير" الذي رأت أنه يستهدف "الوجود الفلسطيني".

وأعرب مجلس الوزراء السعودي في بيان عقب جلسة عقدها في منطقة "نيوم" قيد الإنشاء شمال غربي المملكة عن "إدانته واستنكاره الشديدين لقيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر".

ودعا المجتمع الدولي إلى "التدخل لوقف هذا العدوان والتصعيد الخطير الذي يستهدف الوجود الفلسطيني والتهجير القسري للمواطنين من مدينة القدس ومحاولة تغيير طابع المدينة القانوني وتركيبتها السكانية".

وكانت إسرائيل أعلنت أنها هدمت 12 مبنى سكنيا.

وذكرت أن المنازل الواقعة في صور باهر جنوب القدس كانت قريبة جدا من السياج الذي يفصل المدينة عن الضفة الغربية المحتلة، ما يشكل "خطرا أمنيا"، وأن عملية الهدم تمت بعد مصادقة المحكمة الإسرائيلية العليا.

في المقابل، قال مسؤولون فلسطينيون إنّ معظم المباني كانت موجودة في مناطق يفترض أنها خاضعة للسيطرة المدنية للسلطة الفلسطينية بموجب اتفاقات أوسلو الموقعة في تسعينات القرن الماضي.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967 وضمت القدس الشرقية لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وبدأت إسرائيل بناء الجدار العازل أثناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية أوائل العقد الأول من القرن الـ21 لمنع فلسطينيين من شن هجمات ضدها.

ويعتبر الفلسطينيون ما يسمونه "جدار الفصل العنصري" رمزا للاحتلال الإسرائيلي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG