Accessibility links

مدير آبل: نحقق باستخدامات 'أبشر' في السعودية


نساء سعوديات

"إنه مهين ومسيء للنساء بشكل لا يصدق" تقول الباحثة البارزة في مجال حقوق المرأة في منظمة هيومن رايتس ووتش روثنا بيغوم تعليقا على تطبيق "أبشر".

و"أبشر" هو أحد التطبيقات التي تسمح للرجال السعوديين بتتبع أماكن وجود زوجاتهم وبناتهم وهو متاح في متاجر تطبيقات آبل وغوغل في المملكة العربية السعودية.

يقول وصف التطبيق في كلا المتجرين "أبشر يمكنك أن تتصفح بأمان ملفك الشخصي أو ملف أفراد عائلتك أو الأشخاص الذين يعملون لديك، وتنفيذ مجموعة واسعة من الخدمات الإلكترونية عبر الإنترنت".

وتلقى عمالقة التكنولوجيا في الولايات انتقادات عديدة من ناشطين في مجال حقوق الإنسان ومشرعين أميركيين بسبب إتاحة هذا التطبيق.

وهذا الأسبوع أرسل السناتور الديمقراطي رون وايدن رسالة إلى الشركتين تطلب منهما إزالة التطبيق، جاء فيها على الشركات الأميركية أن لا تعمل على تمكين أو تسهيل نظام الوصاية للحكومة السعودية".

آبل: لا علم لنا بالأمر:

المدير التنفيذي لشركة آبل تيم كوك، قال في تصريحات لإذاعة "أن بي آر" الأميركية التي تحقق في الواقعة، إنه لم يسمع بالتطبيق مطلقا ولكنه "بكل تأكيد سينظر في الأمر".

تقول بيغوم في مقابلة مع الإذاعة نفسها "لقد تم تصميم التطبيق بالفعل مع وضع الرجال في الاعتبار، لأنه يسمح لهم بالتحكم المطلق في تحركات النساء". إذ يرسل التطبيق تبليغات لأولياء أمور النساء كلما استخدمن جوازات سفرهن.

ما هي الخدمات التي يقدمها أبشر؟

وبحسب الموقع الرسمي لوزارة الداخلية السعودية يتيح تطبيق "أبشر" جملة من الخدمات للمواطنين السعوديين والأجانب أيضا.

على سبيل المثال يمكن تجديد رخص القيادة أو السير وعرض تفاصيل المخالفات المرورية من خلاله وكذلك الإبلاغ عن الوثائق المفقودة والاطلاع على البيانات الشخصية للمشتركين.

لكن ما أثار حفيظة ناشطي حقوق الإنسان هو الجزء المتعلق بإصدار وإلغاء تصاريح السفر وتأشيرات الخروج والعودة أو الخروج النهائي من البلاد.

تضيف بيغوم "واضح كيف أن الشركات لم تدرك أن التطبيق يمكن استخدامه لمراقبة النساء، لأن فيه خدمات أخرى تعتبر حكومية عامة وعادية تماما".

وتتابع "تحتاج كل شركة إلى تعزيز التدقيق في التطبيقات المدعومة من الحكومة، خاصة عندما يتم إنشاؤها بواسطة أنظمة قمعية".

ومن المفارقات أن "أبشر" كان مفيدا أيضا لعدد قليل من النساء اللاتي يحاولن الهروب من السعودية.

تقول بيغوم إن "بعض النساء تمكن من تغيير الإعدادات في التطبيق سرا على هاتف أولياء أمورهن بحيث يسمح لهن بالسفر".

ومع ذلك تدعو الناشطة في مجال حقوق الإنسان شركتي آبل وغوغل إلى تعطيل تطبيق "أبشر" بشكل نهائي أو إلغاء الميزات التي تمكن الرجال من تتبع النساء.

وحاول "موقع الحرة" الحصول على تعليق رسمي من السلطات السعودية، لكن لم نتمكن من الحصول على إجابة.

ويتم تطبيق نظام الوصاية في السعودية على النساء منذ عقود بحيث تحتاج المرأة إلى موافقة ولي أمرها في قضايا الزواج أو الحصول على جواز سفر أو السفر إلى الخارج، وعادة ما يكون "الوصي" هو الأب أو الزوج وأحيانا العم أو الشقيق أو حتى الابن.

XS
SM
MD
LG