Accessibility links

الرياض وطهران ضمن منتهكي الحريات الدينية


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء تصنيف السعودية وإيران والسودان وإريتريا وباكستان وتركمنستان وطاجكستان وبورما والصين وكوريا الشمالية دولا تشكل مصدر قلق خاص في مجال الحريات الدينية.

وذكر الوزير في بيان أن الدول المذكورة خاضت أو تسامحت مع "انتهاكات فاضحة منهجية ومستمرة" لقانون الحرية الدينية الدولية الأميركي.

وتم اعتماد القانون في عام 1998 من أجل الترويج للحريات الدينية كسياسة خارجية أميركية ويسمح للولايات المتحدة باتخاذ تدابير ردا على الانتهاكات التي تتم في هذا الإطار في دول أجنبية.

ووضع بومبيو روسيا وأوزبكستان وجزر القمر على قائمة مراقبة خاصة للحكومات التي انخرطت أو تساهلت مع انتهاكات خطيرة للحرية الدينية.

وصنف جبهة النصرة والقاعدة في شبه الجزيرة العربية والقاعدة والشباب وبوكو حرام والحوثيين وداعش وداعش خورسان وطالبان ككيانات ذات قلق خاص.

وجاء في البيان أنه في كثير من المناطق حول العالم لا يزال أشخاص يواجهون التحرش والاعتقالات أو حتى الموت لأنهم يعيشون حياتهم تماشيا مع معتقداتهم.

وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة لن تقف متفرجة أمام اضطهاد كهذا، مشددا على أن حماية الحريات الدينية الدولية والترويج لها يشكل أولوية في السياسة الخارجية لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وقال الوزير الأميركي إن التصنيفات تهدف إلى تحسين حياة الأفراد والنجاح الأوسع لمجتمعاتهم، مشيرا إلى أن عددا من الدول المدرجة في هذا التصنيف تعمل على تحسين احترامها للحريات الدينية.

وختم البيان بأن الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بالعمل مع الحكومات ومنظمات المجتمع المدني وزعماء الدين من أجل دفع الحريات الدينية حول العالم.

XS
SM
MD
LG