Accessibility links

السعودية 2018.. انفتاح ومأزق


الملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان

خطة اقتصادية طموحة وحملة انفتاح اجتماعي توج بالسماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة. حفلات موسيقية، وإعادة افتتاح دور السينما، مشاهد تميزت بها السعودية في الشهور التسعة الأولى من عام 2018.

ورغم ما شاب تلك الإنجازات من منغصات مثل اعتقال ناشطات نسويات، إلا أن تشرين الأول/أكتوبر كان الأصعب على السعودية التي سقطت في مأزق مقتل مواطنها الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصليتها باسطنبول.

فكيف مر عام 2018 على السعودية؟

ضريبة لأول مرة

بدأت المملكة في تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة خمسة بالمئة على غالبية البضائع والخدمات في المملكة لأول مرة بدءا من كانون الثاني/ يناير 2018، وزادت الرسوم على العمالة الأجنبية وفرضت ضرائب على بضائع معينة منها التبغ.

وأظهرت وثائق ميزانية المملكة في كانون الأول/ديسمبر الجاري أن السعودية جمعت 45.6 مليار ريال (12.16 مليار دولار أميركي) من ضريبة القيمة المضافة في 2018، بارتفاع إلى تجاوز الضعفين مقارنة بالتقديرات الأولية.

وقالت الحكومة السعودية إنها تتوقع أن تكون ضريبة القيمة المضافة، التي فرضت في وقت سابق من هذا العام، أحد المصادر الرئيسية المدرة للدخل غير النفطي.

أرامكو شركة مساهمة

مقر شركة أرامكو السعودية في شيبا في صحراء الربع الخالي
مقر شركة أرامكو السعودية في شيبا في صحراء الربع الخالي

في مطلع كانون الثاني/يناير، غيرت السعودية (العضو الأكبر في منظمة أوبك وأكبر دولة مصدرة للنفط في العالم) وضع شركة النفط الوطنية السعودية (أرامكو) لتصبح شركة مساهمة، ضمن خطة إصلاح يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (32 عاما)، تهدف إلى تقليص اعتماد الاقتصاد السعودي على النفط.

بعد الإعلان، تواصل المسؤولون السعوديون مع البورصات الدولية والبنوك العالمية للترويج للخطة.

وبعد أن حاولت السعودية وعلى مدار عامين طرح حصة نسبتها خمسة في المئة من الشركة في النصف الثاني من عام 2018، بقيمة 100 مليار دولار، كأكبر طرح عام أولي من نوعه على الإطلاق، توقف الأمر أو تأجل لموعد آخر.

أول قتيل في الرياض بصاروخ بالستي

موقع الصاروخ الباليستي الذي أطلقه لحوثيون على الرياض، حيث اخترق سقف أحد البيوت وقتل عاملا مصريا في الرياض وأصاب ثلاثة آخرين
موقع الصاروخ الباليستي الذي أطلقه لحوثيون على الرياض، حيث اخترق سقف أحد البيوت وقتل عاملا مصريا في الرياض وأصاب ثلاثة آخرين

كان المصري عبد المطلب علي (38 عاما) نائما في فراشه في شقة يسكنها مع 15 من زملائه العمال في الرياض، قبل أن يسقط عليهم صاروخ بالستي ليل الأحد 25 آذار/مارس فيقتله ويصيب ثلاثة آخرين.

وأصبح علي أول شخص يلقى حتفه في العاصمة السعودية بسبب الصواريخ الباليستية التي ألقيت على العاصمة.

إصبع منذ 90 ألف عام

في أبريل 2018، نشر بحث في دورية علم البيئة والتطور، أعلن اكتشاف حفرية إصبع تعود إلى نحو 90 ألف عام في صحراء النفود، وهي أقدم حفرية للإنسان العاقل الأول خارج إفريقيا ومنطقة الشام، وأول حفرية للإنسان الأول في شبه الجزيرة العربية.

وتشير حفرية الإصبع وطولها 3.2 سنتيمتر إلى أن الإنسان العاقل الأول خرج من أفريقيا قبل ذلك بكثير.

ورغم أن صحراء النفود الآن عبارة عن بحر واسع من الرمال فقد كانت مواتية للحياة عندما عاش بها هذا الإنسان الأول إذ كانت عبارة عن مساحة من المراعي تعج بالحياة البرية وبها بحيرة من المياه العذبة.

القمة العربية في الظهران

خلال القمة الأخيرة لجامعة الدول العربية في السعودية
خلال القمة الأخيرة لجامعة الدول العربية في السعودية

بحضور 17 زعيما ورئيس حكومة، وثلاثة مسؤولين آخرين يمثلون الجزائر والمغرب وسلطنة عمان، بينما تمثلت قطر بمندوبها الدائم في جامعة الدول العربية، انعقدت القمة في نسختها الـ29، في مدينة الظهران مقر شركة أرامكو على بعد 250 كيلو مترا من إيران الخصم الأكبر للسعودية.

وفي ختام هذه القمة، دعا الزعماء العرب إلى إجراء تحقيق دولي في استخدام أسلحة كيماوية في سوريا ونددوا بما وصفوه بالتدخل الإيراني في شؤون الدول الأخرى.

أول عرض سينمائي

في مدخل ساحة سينمات في الرياض
في مدخل ساحة سينمات في الرياض

تضمنت رؤية 2030 التي طرحها الأمير محمد بن سلمان في نيسان/ أبريل 2016، الاستثمار بشكل كبير في قطاع الترفيه لزيادة الانفاق الداخلي في بلد غالبية سكانه دون 25 سنة.

وفي 20 نيسان/ابريل 2018، شهدت السعودية أول عرض سينمائي للجمهور منذ 35 عاما في الرياض عرض فيه الفيلم الأميركي "بلاك بانتر".

بطولات المصارعة

أبرز مشاهير اللعبة الترفيهية الاستعراضية حضروا في استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بمحافظة جدة
أبرز مشاهير اللعبة الترفيهية الاستعراضية حضروا في استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بمحافظة جدة

ونظمت السعودية في 27 نيسان/أبريل بطولة للمصارعة بحضور أبرز مشاهير هذه اللعبة الترفيهية الاستعراضية على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بمحافظة جدة وسط حضور جماهيري تجاوز 45 ألف متفرج من محبي اللعبة الاستعراضية.

مدينة ترفيهية

أثناء حفل غنائي للمطرب المصري تامر حسني في نهاية مارس 2018 في جدة
أثناء حفل غنائي للمطرب المصري تامر حسني في نهاية مارس 2018 في جدة

​وضع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في 29 نيسان/ أبريل، حجر الأساس لمشروع بناء مدينة ترفيهية غرب الرياض، لتضاف إلى سلسلة مشاريع مماثلة تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة المعتمد على النفط.

ويقام المشروع على مساحة 334 كيلومترا مربعا، على أن يتضمن منشآت ترفيهية وأنشطة رياضية وثقافية تأمل السعودية أن تنافس من خلالها مشاريع عالمية مثل "ديزني لاند".

وتأمل السلطات أن يستقطب المشروع الذي أعلن في نيسان/أبريل 2017، نحو 17 مليون زائر بحلول عام 2030، علما أن من المقرر أن يفتتح في مراحله الأولى في 2022.

وتأمل المملكة باستعادة جزء مما ينفقه السعوديون سنويا على السياحة والأنشطة الترفيهية خارج المملكة، والذي يصل إلى نحو 30 مليار دولار، بحسب أرقام رسمية.

الملك سلمان يطلق مشروع "القدية" لبناء مدينة ترفيهية غرب الرياض
الملك سلمان يطلق مشروع "القدية" لبناء مدينة ترفيهية غرب الرياض

وأعلنت المملكة في شباط/فبراير أنها ستستثمر 240 مليار ريال (نحو 64 مليار دولار) في قطاع الترفيه في السنوات العشر المقبلة، على أن يتم تأمين هذه الأموال من الحكومة والقطاع الخاص، مشيرة إلى أن العام 2018 سيشهد أكثر من خمسة آلاف فاعلية.

اعتقال ناشطات سعوديات

لجين الهذلول
لجين الهذلول

أعلنت السلطات السعودية في شهر أيار/ مايو 2018 اعتقال 17 ناشطا وناشطة بارزين في مجال حقوق المرأة، بتهمة الخيانة والعمل على تقويض استقرار المملكة.

ومن بين الناشطات المعتقلات لُجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف، اللواتي عرفن بدفاعهن عن حق النساء في قيادة السيارات ومطالبتهن بإنهاء ولاية الرجل على المرأة.

وتواجه الناشطة لجين الهذلول تهما تتعلق بـ"التواصل مع أعداء المملكة وتمويل العناصر المعادية في الخارج وتقديم الدعم المعنوي لهم".

وكانت لجين الهذلول في تشرين أول/أكتوبر 2013، وكحركة احتجاجية، قادت سيارة والدها من مطار الملك خالد في الرياض إلى منزلها. فوقع والدها على تعهد يمنعها من تكرار ذلك.

لكن لجين رفضت الرضوخ للتعهد فقادت السيارة في كانون أول/ ديسمبر 2014، على الحدود السعودية الإماراتية برخصة قيادة إماراتية.

وفي نفس اليوم الذي اعتقلت فيه لجين، اعتقلت السلطات الدكتورة إيمان النفجان إحدى الناشطات اللواتي شاركن في حملة خرق حظر قيادة المرأة للسيارة، وكانت تنشر مقالات تتعلق بالوضع الداخلي للسعودية وحقوق المرأة في عدد من الصحف والمواقع العالمية مثل الغارديان البريطانية وسي إن إن الأميركية.

واختارتها مجلة فورين بوليسي الأميركية ضمن قائمة المفكرين العالميين لعام 2011.

واعتقلت السلطات الدكتورة عزيزة اليوسف وهي أستاذة متقاعدة في علوم الحاسوب بجامعة الملك سعود، وناشطة بارزة ضد نظام ولاية الرجل.

وتقول منظمة مراسلون بلا حدود في هذا الصدد: "بينما تتهم السلطات السعودية المدونين والصحافيين برسم صورة سيئة عن المملكة، فإن حملات الاعتقالات هذه هي التي تسيء في الواقع إلى سمعة السعودية".

المرأة تقود لأول مرة

سعودية تقود سيارتها في أحد شوارع المملكة
سعودية تقود سيارتها في أحد شوارع المملكة

بعد سلسلة توقيفات طالت ناشطات سعوديات في مجال حقوق الإنسان، انتهى عصر الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في السعودية في 23 حزيران/ يونيو، في خطوة إصلاحية تاريخية.

وقبل هذا التاريخ كانت السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات.

لكن وبعد ثلاثة أيام فقط من رفع المملكة الحظر عن قيادة النساء اعتقلت السلطات الناشطة الحقوقية المعروفة والأستاذة بجامعة الملك سعود هتون الفاسي، وهي إحدى الناشطات اللواتي دافعن عن حق المرأة في قيادة السيارات.

اعتقالات جديدة

الناشطة السعودية في حقوق المرأة سمر بدوي المعتقلة لدى السلطات
الناشطة السعودية في حقوق المرأة سمر بدوي المعتقلة لدى السلطات

اعتقلت السلطات السعودية ثلاثة ناشطات بارزات جديدات على الأقل في نهاية تموز/ يوليو 2018، وهن سمر بدوي وهي شقيقة الناشط المسجون رائف بدوي، ونسيمة السادة، وأمل الحربي زوجة الناشط فوزان الحربي المسجون سبع سنوات بتهمة ارتباطه بـ"جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية".

وكانت بدوي والسادة من أوائل الذين رفعوا قضية تطالب بالسماح للنساء بالتصويت في الانتخابات البلدية والمشاركة فيها.

وتقدمت السادة، وهي من منطقة القطيف، بطلب للترشح في الانتخابات التي أجريت عام 2015 لكن استبعد اسمها من القائمة النهائية.

وسمر بدوي هي شقيقة المدون رائف بدوي، المحكوم عليه بالسجن والجلد بتهمة الإساءة للإسلام، وطليقة الناشط وليد أبو الخير، الذي يقضي عقوبة السجن 15 عاما بتهمة إهانة السلطات في المملكة.

وحصلت بدوي على "الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة"، وهي جائزة أميركية، لعام 2012.

وكانت السلطات السعودية قد منعتها من السفر في كانون الأول/ديسمبر 2014، وأوقفت في 2016 ثم أطلق سراحها.

وعلقت حينها مديرة قسم الشرق الأوسط بالمنظمة سارة ليا ويتسن على الأمر بالقول: "بعد الاعتقالات التعسفية الأخيرة لرجال أعمال وناشطات حقوق المرأة ورجال الدين الإصلاحيين، على حلفاء وشركاء السعودية التساؤل حول المعنى الحقيقي لـ(الإصلاح) في بلد يتجاهل سيادة القانون".

قطيعة كندا "مهما كانت التكلفة"

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

في آب/أغسطس أبدت السفارة الكندية في الرياض "قلقها الشديد" مما يحدث للناشطين، ودعت في تغريدة عبر تويتر إلى "الإفراج فورا" عن نشطاء في المجتمع المدني.

أغضبت التغريدة السعودية التي طلبت من السفير الكندي مغادرة أراضيها وقررت استدعاء سفيرها في كندا وتجميد التعاملات التجارية معها ردا على انتقادات أوتاوا للمملكة بشأن حقوق الإنسان.

وعلّقت الرياض المنح الدراسية لرعاياها في كندا حيث يتابع أكثر من 15 ألف سعودي دراساتهم الجامعية، وأعلنت السلطات إرسالهم إلى دول أخرى.

وذكرت صحيفة الفايننشال تايمز حينها أن البنك المركزي السعودي أمر مدراء فروعه في الخارج بالتخلص من الأسهم والسندات والأموال النقدية الكندية "مهما كانت التكلفة"، في مؤشر على تصاعد الخلاف بين الرياض وأوتاوا.

وزارة الخارجية السعودية قالت في بيان عبر "تويتر" إن "السعودية لم ولن تقبل التدخل في شؤونها الداخلية أو فرض إملاءات عليها من أي دولة كانت".

لكن كندا التي تقيم فيها إنصاف حيدر زوجة رائف بدوي منذ خريف 2013 مع أولادها الثلاثة، أعلنت أنها لن تتراجع عن موقفها رغم المخاطرة بتعريض اتفاقاتها التجارية مع الرياض للإلغاء، ومنها صفقة بقيمة 15 مليار دولار لبيع السعودية عربات مدرعة خفيفة.

جمال خاشقجي.. دخل القنصلية ولم يخرج منها

آخر لقطة ظهر فيها الصحافي جمال خاشقجي أثناء دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول
آخر لقطة ظهر فيها الصحافي جمال خاشقجي أثناء دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول

في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر ودّع الصحافي السعودي جمال خاشقجي (59 عاما) خطيبته التركية على أبواب قنصلية بلاده في إسطنبول التي دخلها ليستخرج أوراقا لإتمام زواجه، لكنه لم يخرج.

اختفى خاشقجي لأيام، وقال مسؤولون أتراك إنه قتل داخل القنصلية على أيدي فريق مكون من 15 مسؤول سعودي أرسل خصيصا لهذه المهمة، لكن الرياض وفي بداية الأزمة أكدت أنه غادر القنصلية، ونفت اتهامات الأتراك.

وأثار لغز اختفاء خاشقجي انتقادات حادة ضد السعودية وضغطا دوليا كبيرا للكشف عن مصيره.

يوما بعد يوم أحرجت تسريبات بشأن ما حدث الرياض، حتى أن بعض وسائل الإعلام تطرقت بالتفصيل حول "تقطيع" جثة خاشقجي بعد قتله.

اعتراف لأول مرة

بعد 17 يوما من الإنكار الشديد، أعلنت الرياض للمرة الأولى أن خاشقجي قُتل في قنصليتها باسطنبول إثر وقوع شجار و"اشتباك بالأيدي" مع عدد من الأشخاص داخلها من دون الكشف عن مصير جثته.

وبالتزامن مع الإعلان، أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بإعفاء نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري ومسؤولين آخرين في جهاز الاستخبارات، بالإضافة إلى المستشار في الديوان الملكي برتبة وزير سعود القحطاني، من مناصبهم، فيما ذكرت الرياض أنها أوقفت 18 سعوديا على ذمة القضية.

ولقي الإعلان تشكيكا من المجتمع الدولي، الذي طالب بتحقيق شامل ومحاسبة المسئولين عن مقتله.

عقوبات

مع تزايد الضغوط، اعترف النائب العام السعودي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، بأن جثة خاشقجي تم تقطيعها بعد مقتله في القنصلية.

وأعلن أن من بين 21 موقوفا على ذمة القضية، تم "توجيه التهم إلى 11 منهم وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم".

وطالبت النيابة العامة "بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم خمسة أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية، مبعدا الشبهات عن ولي العهد محمد بن سلمان.

في نفس اليوم، فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على 17 سعوديا متهمين بالضلوع في قتل الصحافي جمال خاشقجي بينهم مقربون من ولي العهد محمد بن سلمان، ثم تلتها خطوات بريطانية وألمانية وفرنسية مماثلة.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد في نفس الوقت التزام الولايات المتحدة حيال حليفته السعودية حتى مع اعترافه بأن الأمير محمد "ربما" كان وراء الجريمة.

أول جولة داخلية

الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله محمد
الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله محمد

تزامنا مع الضغط الشديد الذي واجهته المملكة من المجتمع الدولي، انطلق الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (82 عاما) وولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود في أول جولة داخلية منذ توليه عرش بلاده في 2015، في خطوة من أجل حشد الدعم داخليا بما في ذلك بين أفراد العائلة المالكة فيما تواجه السعودية غضبا دوليا بسبب مقتل خاشقجي، حسبما رأى مراقبون.

شملت الجولة منطقة القصيم ومنطقة حائل المجاورة ثم استأنفها بزيارة المناطق الشمالية من المملكة "لتفقد أحوال المواطنين وتدشين وافتتاح عدد من المشاريع التنموية" بحسب الديوان الملكي السعودي.

وقبل الجولة، عفا الملك سلمان عن الغارمين في السجون السعودية، وأمر بإعادة العلاوة السنوية لجميع الموظفين الحكوميين ابتداء من العام المقبل. وكان تم وقف هذه العلاوة في إطار إجراءات التقشف في 2016 وسط انخفاض أسعار النفط.

مجموعة العشرين

ولي العهد السعودي مع الرئيس الفرنسي على هامش قمة مجموعة العشرين
ولي العهد السعودي مع الرئيس الفرنسي على هامش قمة مجموعة العشرين

انطلق الأمير محمد بن سلمان في أول جولة خارجية له، شملت كلا من الإمارات والبحرين ومصر وتونس، ومنها إلى الأرجنتين للمشاركة في قمة مجموعة العشرين ليقوم بعدها بزيارة قصيرة إلى موريتانيا، ثم الجزائر.

وأثارت زياراته لمعظم هذه الدول الكثير من الجدل، وأعلنت منظمات رفضها لزيارته.

وترأس بن سلمان وفد السعودية في قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس في الأرجنتين، وكانت مشاركته هي الأولى له في اجتماع دولي منذ جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

أول مفاعل نووي

في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر، وضع محمد بن سلمان حجر الأساس لأول مفاعل نووي للأبحاث في المملكة، وذلك ضمن "سبعة مشروعات استراتيجية في مجالات الطاقة المتجددة والذرية وتحلية المياه والطب الجيني وصناعة الطائرات"، أعلن عنها خلال زيارته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

ولم تقدم الوكالة تفاصيل عن موعد البدء ببناء المفاعل المخصص للأبحاث والتنمية والتعليم أو كلفته.

وتخطط السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم، لبناء 16 مفاعلا نوويا في السنوات العشرين المقبلة بكلفة تبلغ 80 مليار دولار، بالرغم من المخاوف التي تحيط بالانتشار النووي في الشرق الأوسط.

وكان الأمير محمد بن سلمان قد أعلن في آذار/مارس 2018 أنه إذا قامت إيران بتطوير سلاح نووي، فإن الرياض ستحذو حذوها.

القمة الخليجية

جانب من قمة مجلس التعاون في الرياض
جانب من قمة مجلس التعاون في الرياض

بينما كانت تتعرض السعودية وولي عهدها الأمير محمد بن سلمان لضغوط دولية بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وفي ظل حرب مستعرة في اليمن، انطلقت في التاسع من كانون الأول/ ديسمبر، قمة مجلس التعاون الخليجي الـ39 في الرياض.

ورفضت السعودية في القمة، تسليم متورطين في جريمة قتل خاشقجي لتركيا، بناء على مطالبة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وفي ختام القمة التي استمرت يوما واحدا، دعا قادة الخليج للحفاظ على وحدة مجلسهم، رغم غياب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن أعمال القمة الخليجية، وترأّس وفد قطر إلى القمة وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان المريخي.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017، متهمة الدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة. وتنفي قطر هذه الاتهامات.

مدينة الملك سلمان للطاقة

كشف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن خطة شركة أرامكو النفطية الحكومية العملاقة لمشروع ضخم جديد للطاقة في المنطقة المعروفة باسم منطقة الملك سلمان للطاقة.

وقالت أرامكو إنه من المتوقع أن يجذب المشروع استثمارات أولية بقيمة 1.6 مليار دولار.

تكتل البحر الأحمر

شهدت الرياض في 12 ديسمبر 2018 إطلاق تكتل إقليمي لسبع دول عربية وأفريقية تطل على البحر الأحمر وخليج عدن، يضم السعودية ومصر واليمن والسودان وجيبوتي والصومال والأردن، وهي منطقة استراتيجية ذات أهمية حيوية للملاحة العالمية وساحة تنافس على نحو متزايد مع منافسين إقليميين مثل إيران وتركيا وقطر.

وقالت السعودية إن هذا التكتل يهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة وتأمين الملاحة والتجارة العالمية.

ولم تحضر إريتريا التي لها جزر بالبحر الأحمر وساحل يمتد لمسافة 1150 كيلومترا. ولم تشارك إثيوبيا التي لا تطل على أي منافذ بحرية، لكنها الأكبر من حيث عدد السكان في منطقة القرن الأفريقي.

وتشمل منطقة البحر الأحمر أيضا مضيق باب المندب الذي يمر من خلاله ما يقدر بنحو 3.2 مليون برميل نفط يوميا إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

وخلال السنوات الأخيرة أصبح الممر المائي هدفا للقراصنة والمقاتلين الحوثيين باليمن.

ميزانية 2019

في 18 كانون الأول/ ديسمبر 2018، أعلنت السعودية ميزانية عامة لسنة 2019 وصفتها بـ"الأكبر" في تاريخها، متوقعة أن تشهد عجزا بقيمة 35 مليار دولار وذلك للسنة السادسة على التوالي.

وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في جلسة حكومية إن الإنفاق في هذه الميزانية يبلغ 1.1 تريليون ريال (260 مليار دولار)، بينما تبلغ الإيرادات 975 مليار ريال (295 مليار دولار).

تغييرات موسعة

اجتماع سابق لمجلس الوزراء السعودي بقيادة الملك سلمان
اجتماع سابق لمجلس الوزراء السعودي بقيادة الملك سلمان

قبل أن تنتهي السنة الميلادية 2018، أصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الخميس أوامر ملكية بتعديلات موسعة شملت مجلس الوزراء برئاسته ومجلس الشؤون السياسية والأمنية برئاسة نجله ولي العهد، ومجلس الشورى، وأمراء المناطق، وفي مجالس إدارات عدد كبير من الهيئات.

XS
SM
MD
LG