Accessibility links

بينهم مسؤولون.. "أدلة قوية" تقود 18 شخصا إلى السجن في السعودية بتهم فساد


إدانات الفساد طالت مسؤولين

أدانت النيابة العامة في المملكة العربية السعودية 18 شخصا متهما بالفساد بينهم مسؤولون وموظفون وبعض الكيانات التجارية.

وتمت إدانة المتهمين، وفق وكالة الأنباء السعودية، بعد ثبوت التهم إثر تقديم دلائل وقرائن وصفتها النيابة العامة بـ "القوية".

وكالة الأنباء السعودية نقلت عن بيان للنيابة أن الأخيرة "قامت بالتحقيق وتقديم الأدلة القوية البالغ عددها 726 دليلاً وقرينة والتشديد عليهم في الادعاء والإدانة بجرائمهم والمطالبة بأشد العقوبات بحقهم".

وتمت معاقبة المتهمين بالسجن لمدد تجاوز مجموعها 55 عاماً، وعقوبات مالية تجاوزت الأربعة ملايين ريال، وفق ذات المصدر.

ومن بين المدانين في هذه القضايا، مسؤول كان يشغل منصباً تنفيذياً تلقى مبالغ مالية ومزايا وفوائد على سبيل الرشوة من رجل أعمال.

وبلغ مجموع الأحكام الصادرة بحقه 16 عاماً، بالإضافة إلى عقوبات مالية، حسبما تؤكد المصادر نفسها.

واشترك مع المتهم في بعض جرائمه عدد من الموظفين العاملين تحت إدارته، وصدرت بحقهم أحكام متفرقة بينها السجن وغرامات ومصادرة أموال.

كما أدين رجل أعمال "برشوة موظفين عامين، والعمل في نشاط تجاري غير مرخص له، وتزوير محررات، وأكل أموال الناس بالباطل"، وبلغ مجموع الأحكام الصادرة بحقه 16 عاماً، بالإضافة إلى عقوبات مالية.

كما صدرت أحكام بالسجن والغرامة بحق العاملين معه في شركته، بعد ثبوت إدانتهم في عدد من الجرائم المنسوبة لهم.

وامتدت الأحكام القضائية الصادرة، طبقاً لما طالبت به النيابة العامة إلى عدد من الكيانات التجارية، وذلك بتغريمها مالياً وحرمانها من التعاقد مع أي جهة عامة لمدة محدودة وفق الأنظمة العقابية ذات العلاقة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG