Accessibility links

السلطات الإيرانية تأذن لناشطة بمغادرة السجن ثلاثة أيام


نرجس محمدي

سمحت السلطات الإيرانية للناشطة البارزة نرجس محمدي بالخروج من السجن لثلاثة أيام لزيارة والدها المريض، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية إسنا الخميس.

وقال محمود بهزادي محامي محمدي للوكالة إن موكلته غادرت سجن إيوين الأربعاء مضيفا أنها منحت إذن المغادرة "بسبب تدهور حالة والدها" مضيفا بأنه "يتعين عليها العودة إلى السجن بحلول السبت".

ومحمدي البالغة 46 عاما، كانت المتحدثة باسم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران ونادت بوقف تطبيق عقوبة الإعدام.

واعتقلتها السلطات في 2015 الوالدة لطفلين وحكمت عليها بالسجن ما يصل إلى 10 سنوات بتهمة "تشكيل وإدارة مجموعة غير قانونية" بين تهم أخرى.

وتقول تقارير إن محمدي تعاني من مرض عصبي يسبب شللا في العضلات.

في تشرين الأول/أكتوبر 2016 وجهت مجموعة من النواب الإيرانيين رسالة مفتوحة إلى رئيس السلطة القضائية تحض "الجمهورية الإسلامية على الرحمة والرأفة" والإفراج عن الناشطة.

في آب/أغسطس 2017 حضت منظمة العفو الدولية وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني على المطالبة بالإفراج عن محمدي ونشطاء آخرين مسجونين، وذلك خلال زيارتها إلى طهران.

XS
SM
MD
LG