Accessibility links

السلطات الإيرانية تعتقل شخصا بعد "فيديو كورونا"


الشرطة الإيرانية، أرشيف

أوقفت الشرطة الإيرانية الخميس مواطنا قال إنه أسعف شخصا مصابا بفيروس كورونا المستجد في كردستان، غرب إيران، ونقله إلى المستشفى.

الشخص ذاته، نشر فيديو كشف فيه أنه نقل بنفسه مواطنا له إلى أحد المستشفيات الإيرانية بسبب إصابته بفيروس كورونا.

الفيديو انتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما زعمت السلطات الإيرانية أنه "مزوّر" وسجنت المعني على ذمة التحقيق، وفق بيان للشرطة، نشرته على موقعها الإلكتروني.

وتكرر السلطات الإيرانية منذ أيام أنه لم تسجل أي إصابة مؤكدة في البلاد بعد الاشتباه بحالات عدة.

والأربعاء، أعلن وزير الصحة سعيد نمكي عودة 57 طالبا إيرانيا من مدينة ووهان، مركز الوباء.

وكتب عبر تويتر "إنهم جميعا في صحة جيدة وتلقوا العناية الطبية" اللازمة.

ونقلت وكالة إرنا الرسمية عن مسؤول في وزارة الصحة أن الطلاب العائدين وضعوا في الحجر الصحي لأسبوعين.

ناشطون إيرانيون نشروا فيديو على تويتر قالوا إنه يوثق لحظة نقل أحد الأشخاص إلى المستشفى، مؤكدين أن السلطات تحاول إخفاء الأمر بالتضييق على من يشارك الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وغرد أحدهم معلقا على الفيديو "إيراني آخر يتم نقله إلى المستشفى!" ثم تابع "يحاول النظام الإيراني إخفاء دخول كورونا إلى البلاد".

وكان سفير الصين في طهران تشانغ هوا، عبر في وقت سابق عن تقديره لدعم الحكومة الإيرانية ومساعدتها لجهود الصين في مكافحة الفيروس، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر علنا عن دعمه للصين.

بينما أعلنت إيران، في 31 يناير الماضي، توقيف جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين، لمنع وصول فيروس "كورونا المستجد" إلى البلاد.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس في البر الصيني أكثر من 28 ألف شخص، بينما تأكدت إصابة أكثر من 240 شخصا في نحو ثلاثين بلدا ومنطقة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG