Accessibility links

السلفادور تحيي ذكرى انفجار بتراشق كرات من اللهب


يتراشق المشاركون في المهرجان بكرات نارية

تحيي مدينة نيخابا في السلفادور ذكرى انفجار بركان دمر المدينة قبل قرون بمهرجان سنوي يقوم فيه المشاركون بالتراشق بكرات من النار.

واحتفلت نيخابا بمهرجانها السنوي للكرات النارية حيث رشق المشاركون بعضهم بعضا بقطع من القماش منقوعة في البنزين تحولت إلى كرات من اللهب.

ويتجمع المشاركون كل عام في المدينة والواقعة على بعد حوالي 30 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة سان سلفادور لإحياء ذكرى انفجار بركان وقع عام 1658 أجبر جميع السكان على النزوح وترك منازلهم.

تقول بعض الأساطير أن القديس جيروم تمكن من إيقاف كرات النار التي جاءت من البركان
تقول بعض الأساطير أن القديس جيروم تمكن من إيقاف كرات النار التي جاءت من البركان

وتقبلت الكنائس المحلية والمترددون عليها هذا التقليد في ظل أسطورة تقول إن الحمم الملتهبة التي تدفقت من البركان كانت في الأصل حربا بكرات من النار بين أحد القديسين المحليين والشيطان.

وقال أحد السكان ويدعى كارلوس ريفيرا إن أجدادهم أخبروهم قصصا مختلفة حول هذا الحدث، البعض قال إن القديس جيروم تمكن من إيقاف كرات النار التي جاءت من البركان وآخرون قالوا إن القديس قاتل الشيطان وكان عليه قذف كرات النار.

والتراشق بكرات اللهب تقليد يقام لإحياء ذكرى المدينة القديمة التي دمرت في الصراع.

XS
SM
MD
LG