Accessibility links

الصادق المهدي: قررنا عدم التصعيد


الصادق المهدي: قررنا رفض التصعيد
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:16:46 0:00

الصادق المهدي: قررنا رفض التصعيد

قرر حزب الأمة القومي في السودان عدم المشاركة في الإضراب الذي دعت له قوى الحرية والتغيير يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، بعد تعثر المفاوضات بين المجلس العسكري والمعارضة حول ترتيبات الفترة الانتقالية.

وقال المهدي في مقابلة مع قناة الحرة "نريد سلطة مدنية لم نحددها بعد. علينا كحرية وتغيير الاتفاق أولا على الشكل المطلوب للفترة الانتقالية وتقديمها للمجلس، وعندما يرفض المحلس نصعد".

وطعن المهدي في شرعية قرار الإضراب وقال إن من يتخذه يجب أن يكون "مجلسا قياديا لقوى الحرية والتغيير لم يتشكل بعد"، مشيرا إلى أن "التصعيد في الوقت الحالي جعجعة بلا طحن".

ورفض القيادي في قوى الحرية والتغيير جعفر حسن تصريحات المهدي وقال إن ممثلي حزب الأمة القومي "وقعوا على الإضراب".

قيادي بالحرية والتغيير: لسنا في عداء مع المجلس العسكري
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:03:43 0:00

وأضاف حسن لقناة الحرة أن "الفترة الانتقالية محددة المعالم، لكن يبدو أن المهدي مستبعد، أو يغرد خارج السرب".

وتابع حسن أن "تنسيقية قوى الحرية والتغيير هي التي تصدر القرارات وحزب الأمة جزء منها".

تزامن ذلك مع تحذير المتحدث باسم المجلس العسكري الفريق/ أول شمس الدين كباشي من اللجوء إلى "خيارات تحفظ السودان" في حال استمرت عملية التفاوض بوتيرتها الحالية.

وتم تعليق المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير بسبب خلافات حول من يتولى قيادة المجلس القيادي ونسب التمثيل فيه.

ودعت قوى الحرية والتغيير الى إضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين كوسيلة ضغط على المجلس لتسليم السلطة إلى المدنيين.

XS
SM
MD
LG