Accessibility links

واشنطن تدعو لحكومة مدنية في السودان


متظاهرون سودانيون

حث جون سوليفان نائب وزير الخارجية الأميركي المجلس العسكري في السودان على سرعة الانتقال إلى إدارة مدنية لحكم البلاد.

وتحدث سوليفان هاتفيا مع رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان، وأعرب له عن دعم الولايات المتحدة لتطلعات الشعب السوداني لمستقبل حر وديمقراطي.

ودعا نائب وزير الخارجية المجلس إلى التوصل لاتفاق مع تحالف قوى الحرية والتغيير المعارض بما يعكس إرادة الشعب السوداني.

وأكد سوليفان على تطلعات واشنطن إلى احترام المجلس العسكري لحقوق الإنسان والسماح بالتظاهرات السلمية وحرية التعبير.

تحديث (17:00 تغ)

دعت قيادات الاحتجاجات والمعارضة بالسودان الأربعاء إلى العصيان المدني في أعقاب ما وصفوه بأنه رد "مخيب للآمال" من جانب المجلس العسكري على مقترحاتهم الخاصة بالدستور.

وقال مدني عباس مدني القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير في مؤتمر صحفي بالخرطوم "الدعوة والتحضير للعصيان المدني تسير على قدم وساق".

وكان تحالف الحرية والتغيير الذي يقود الاحتجاجات قال في بيان إن "السمات العامة لرد المجلس العسكري على وثيقة قوى إعلان الحرية والتغيير تقودنا لاتجاه إطالة أمد التفاوض لا السير في اتجاه الانتقال".

واتهم التحالف بعض القوى في المجلس بـ"اختطاف الثورة وتعطيلها".

ويختلف الطرفان حول تشكيل مجلس يدير البلاد. ففيما يريد قادة الاحتجاج أن يشكل المدنيون غالبية المجلس، يصر الجيش أن يشكل العسكريون غالبيته.

والأسبوع الماضي سلم قادة التظاهرات المجلس العسكري اقتراحاتهم بشأن شكل المؤسسات التي يطالبون بتشكيلها خلال الفترة الانتقالية.

وقبل المجلس العسكري المكون من عشرة أعضاء، بشكل عام المقترحات التي قدمها قادة الاحتجاج، لكنه أفاد بان لديه "تحفظات عديدة".

XS
SM
MD
LG