Accessibility links

السيستاني يتهم "أطرافا داخلية وخارجية" بمحاولة استغلال الاحتجاجات


متظاهرون في بغداد

اتهم المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني "أطرافا وجهات داخلية وخارجية" ،لم يسمها، بمحاولة استغلال التظاهرات التي يشهدها العراق من أجل مصالحها.

وقال المرجعية الشيعية في خطبة الجمعة بالنجف، التي ألقاها ممثله عبد المهدي الكربلائي، إن هذه الأطراف والجهات "كان لها في العقود الماضية دور بارز فيما أصاب العراق من أذىً بالغ وتعرض له العراقيون من قمع وتنكيل" وهي "قد تسعى اليوم لاستغلال الحركة الاحتجاجية الجارية لتحقيق بعض أهدافها".

ودعا السيستاني المحتجين إلى الحذر من استغلال هذه الأطراف "أي ثغرة يمكن من خلالها اختراق جمعهم وتغيير مسار الحركة الإصلاحية".

وقال إن "أمام القوى السياسية الممسكة بزمام السلطة فرصة فريدة للاستجابة لمطالب المواطنين وفق خارطة طريق يتفق عليها، تنفذ في مدة زمنية محددة".

يذكر أن عشرات الآلاف من العراقيين خرجوا منذ الأول من أكتوبر الماضي إلى الشوارع في العاصمة بغداد والجنوب الذي تقطنه غالبية شيعية احتجاجا على انتشار الفساد ونقص فرص العمل وضعف الخدمات الأساسية على الرغم من احتياطيات العراق النفطية الهائلة.

وقتل خلال هذه الاحتجاجات التي بدأت في أكتوبر الماضي حوالى 300 شخص وأصيب الآلاف بنيران القوى الأمنية والميليشيات المتحالفة مع إيران.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG