Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تستجوب نتانياهو مجددا


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قالت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة إن الشرطة تقوم باستجواب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في مقر إقامته في القدس الغربية مجددا في إطار واحدة من قضايا الفساد التي تهدد بالإطاحة به.

وذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة وصلت صباح الجمعة إلى منزل نتانياهو للتحقيق معه في قضية الرشوة المعروفة إعلاميا باسم "الملف 4000" أو "قضية بيزيك"، أكبر مجموعة اتصالات في إسرائيل.

ويتعلق التحقيق بمعرفة ما إذا كان نتانياهو سعى للحصول على تغطية إعلامية إيجابية في موقع "والا" الإخباري الذي يملكه شاؤول إيلوفيتش رئيس "بيزيك" مقابل خدمات وتسهيلات حكومية عادت على مجموعته بمئات ملايين الدولارات.

ونشرت الصحف الإسرائيلية صورا للشرطة وهي متوجهة إلى منزل نتانياهو.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن المحامية ليئات بن آري مدعية النيابة المختصة بالضرائب والقضايا الاقتصادية والتي تشرف على ملف نتانياهو انتقاداتها "لوتيرة اتخاذ القرارات في التحقيقات مع رئيس الوزراء".

واستجوبت الشرطة نتانياهو في العاشر من تموز/يوليو لأكثر من خمس ساعات في منزله "في إطار تحقيق تجريه وحدة الاحتيال والجرائم الخطيرة الوطنية وهيئة الأوراق المالية"، حسب الشرطة.

وبدأ التحقيق في قضية بيزيك العام الماضي، وشغل نتانياهو حقيبة الاتصالات حتى 2017 إلى جانب منصبة كرئيس للحكومة.

وتحقق الشرطة مع نتانياهو في ستة ملفات على الأقل مفتوحة حاليا ضده، وقد أوصت في 13 شباط/فبراير بتوجيه التهم إليه في اثنين منها. وهذه هي المرة الثانية عشرة التي يخضع فيها نتانياهو للتحقيق.

ويلزم القانون أي وزير في الحكومة بما في ذلك رئيسها الاستقالة في حال وجهت إليه رسميا تهمة الفساد.

XS
SM
MD
LG