Accessibility links

الشرطة الفرنسية تشتبك مع 'السترات الصفراء'


متظاهرون يضرمون النار خلال احتجاجات باريس

شهدت فرنسا السبت يوما احتجاجيا على زيادة الرسوم على المحروقات نفذته حركة "السترات الصفراء".

ووقعت صدامات في باريس بين المحتجين والشرطة التي استخدمت لتفريقهم الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه واعتقلت كثيرين.

وتجاوز عدد المشاركين في الاحتجاجات في عموم فرنسا 81 ألف شخص بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

وأطلق محتجو "السترات الصفراء" هذا الاسم على أنفسهم لارتدائهم السترات الفوسفورية المضيئة التي يتوجب على كل سائق سيارة ارتداؤها إذا ما تعرض لحادث.

وبحسب وزارة الداخلية فقد بلغت حصيلة الجرحى ثمانية بينهم شرطيان مقابل 106 الأسبوع الماضي، فيما بلغ عدد الموقوفين 22 شخصا.

ووقع القسم الأكبر من الصدامات صباح السبت في جادة الشانزيليزيه الشهيرة في وسط باريس والتي كانت السلطات أعلنت منع التجمهر في قسم منها.

تحديث (19:00 ت.غ.)

استخدمت قوات الأمن في باريس السبت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق متظاهرين حاولوا اختراق طوق للشرطة في جادة شانزيليزيه، بحسب صحافي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتجمع آلاف المتظاهرين الذين كانوا يرتدون سترات صفراء على الجادة في إطار الاحتجاجات التي بدأت السبت الماضي رفضا لزيادة رسوم على المحروقات.

احتدام التظاهرات في العاصمة الفرنسية
احتدام التظاهرات في العاصمة الفرنسية

متظاهرون يضرمون النيران في باريس
متظاهرون يضرمون النيران في باريس

جانب من المواجهات في باريس
جانب من المواجهات في باريس

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي واجه انتقادات مباشرة في التظاهرات، إلى "الحوار" لإقناع المتظاهرين بوضع حد لاحتجاجاتهم التي تشل حركة السير على الطرقات العامة وتمنع الوصول إلى مستودعات النفط التي تحاول قوات الشرطة فتح الطرق المؤدية إليها.

XS
SM
MD
LG