Accessibility links

الشرطة تحقق باعتداء على مسجد في أوهايو


صورة لرجل يحمل مسدساً خارج المسجد

وصف قادة محليون في المجتمع الأميركي المسلم حادث تخريب شهده مسجد في ولاية أوهايو الأميركية بأنه "جريمة كراهية".

ولا تزال الشرطة تحقق في الضرر الذي وقع يوم 28 شباط/فبراير لعدة نوافذ بمسجد الجمعية الإسلامية وسط مدينة دايتون.

يظهر التسجيل المصور رجلا حمل مسدسا في يده خارج المسجد في الوقت الذي تحطمت فيه النوافذ.

قال قياديون محليون إن التخريب جاء في وقت صلاة الفجر. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وقال تود ليندغرين المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي في رسالة بالبريد الإلكتروني الأربعاء إن المكتب على اتصال بشرطة دايتون وإذا "أوضحت المعلومات أن هناك انتهاكا محتملا للحقوق المدنية الاتحادية، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي على استعداد للتحقيق".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG