Accessibility links

الشمس تغرب عن مدينة أميركية ولن تشرق قبل شهرين


ألاسكا

إذا كنت تشكو من قـِصر ساعات النهار وامتداد ساعات الليل في فصل الشتاء، فعليك أن تنظر إلى ظروف غيرك، ولا سيما من يسكنون مدينة أوتيكياجفيك الأميركية الواقعة في أقصى شمال ولاية ألاسكا.

فقاطنو مدينة أوتيكياجفيك والمعروفة أيضا باسم "بارو"، شهدوا آخر غروب شمس لعام 2019 هذا الأسبوع، لكنهم لن يروا الشمس مجددا حتى أواخر شهر يناير المقبل، أي بعد ما يقرب من 65 يوما.

وبينما ستغيب الشمس من دون أن تشرق مجددا حتى يوم 23 يناير 2020، لن تكون المدينة في ظلام دامس، بل ستشهد خلال نهاراتها، ظاهرة تعرف باسم "الشفق المهذب".

ففي الشتاء القطبي تكون الشمس منخفضة عن الأفق بنحو ست درجات، ما يسمح بوجود ضوء خافت يتيح رؤية الأجسام في الخارج، وتكون مدته في البداية نحو ست ساعات، لكنها تتقلص إلى ثلاث ساعات عند نهاية العام.

والسبب في ذلك هو أن محور الأرض ليس متعامدا مع مدارها حول الشمس، بل ينحني بزاوية مقدارها 23.5 درجة، وعندما يواجه القطب الجنوبي الشمس، يؤدي ذلك إلى حصول النصف الشمالي من الكرة الأرضية على أقل قدر من أشعة الشمس ويكون ذلك خلال شهري ديسمبر ويناير.

ويتبادل نصفا الكرة الأرضية الأدوار في أشهر الصيف الشمالي، إذ يحصل النصف الشمالي للكرة الأرضية على أكبر قدر من أشعة الشمس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG