Accessibility links

"الشيوخ" يقر تعيين كيلي كرافت سفيرة لدى الأمم المتحدة


كيلي كرافت تدلي بإفادة أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب إثناء ترشيحها سفيرة لدى الأمم المتحدة

أقر مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء تعيين كيلي كرافت، السفيرة الأميركية الحالية في كندا، سفيرة لبلادها في الأمم المتحدة وذلك رغم معارضة الديمقراطيين الذين وصفوا مرشحة الرئيس دونالد ترامب بأنها تفتقر كثيرا للخبرة اللازمة للمنصب.

وأيد المجلس تعيين كرافت منهيا سبعة أشهر خلت فيها المنظمة الدولية من سفير دائم للولايات المتحدة.

وتعهّدت كرافت خلال جلسة استماع سابقة في مجلس الشيوخ بأنها ستفسح المجال للسياسات المتعلقة بالمناخ بالمضي قدما، على الرغم من أن عائلتها الثرية تعمل في مجال تعدين الفحم.

وقالت كرافت إنها لن تشارك شخصيا في أي نقاشات في الأمم المتحدة تتعلق بالفحم. وتوجهت للسناتور الديموقراطي ٫اد ماركي المدافع عن شؤون البيئة بالقول "أعطيك التزاما بأنه حين يكون الفحم جزءا من النقاش حول التغيّر المناخي داخل الامم المتحدة، فسوف أقوم بتنحية نفسي".

وأضافت "أفهم أن هذه قضية تحتاج إلى معالجة، وأفهم أيضا أن الوقود الأحفوري لعب دورا في التغيّر المناخي".

لكن كرافت لم تظهر أي اختلاف أو تباين مع قرار ترامب سحب الولايات المتحدة من اتفاق باريس بشأن المناخ الذي تدعمه الأمم المتحدة، وقالت "لا يتعيّن علينا أن نكون جزءا من اتفاق لنكون روّادا" في هذا المجال.

كما أنها لم تذكر أنها ستمتنع عن المشاركة في محادثات تتناول جميع أنواع الوقود الأحفوري الأخرى، مشيرة الى أنها لا تزال تدرس تفاصيل اتفاق أخلاقيات بهذا الشأن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG