Accessibility links

الصحة العالمية: الصين وسفينة سياحية تشهدان الانتشار الأكبر لكورونا


السفينة السياحية دايموند برنسيس إحدى بؤرتي انتشار فيروس كورونا إلى جانب الصين

قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية، مايك ريان، الخميس، إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا لا تتزايد بقوة خارج الصين، سوى في سفينة سياحية موضوعة حاليا تحت الحجر الصحي في ميناء ياباني.

وأضاف في إفادة صحفية في جنيف "بخلاف الحالات على سفينة دايموند برنسيس السياحية، لا نرى تزايدا قويا في عدد الحالات خارج الصين".

وتم الإبلاغ عن 44 حالة إصابة إضافية على متن دايموند برنسيس، الخميس، ما رفع العدد لإجمالي إلى 219، لكن السلطات قالت إن بعض المسنين سيسمح لهم أخيرا بمغادرتها يوم الجمعة.

وقال ريان إن المنظمة تتوقع وصول باقي الفريق الخاص التابع لها إلى الصين مطلع الأسبوع المقبل للتحقيق في بؤرة تفشي فيروس كورونا.

وبالنسبة للصين، فقد أعلنت السلطات أن فيروس كورونا المستجد قد أودى حتى يوم الجمعة بحياة 1483 شخصاً في الصين القاريّة بعدما سجلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 116 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة تقل بكثير عن تلك التي سجلت الخميس.

وقالت السلطات الصحية في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر ديسمبر، في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، إن الوباء حصد خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة أرواح 116 شخصاً وأصيب به 4823 شخصا إضافيا.

وكانت المقاطعة سجلت الخميس 242 وفاة و14800 إصابة، في حصيلة يومية قياسية عزتها السلطات إلى تغيير في النظام المعتمد لرصد الوباء.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG