Accessibility links

الصدر يهدد المتظاهرين بـ"اتخاذ موقف آخر لمساندة القوات الأمنية"


عراقيون خلال الاحتجاجات في بغداد

هدد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، المتظاهرين الأحد باتخاذ "موقف آخر" لدعم القوات الأمنية، إذا لم يعيدوا "الثورة إلى مسارها"، في تصعيد جديد لموقفه ضد الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ أكتوبر الماضي.

وقال الصدر في تصريحات نقلها عنه المقرب صالح محمد العراقي وأوردتها وسائل إعلام محلية، "إن لم يعودوا فسيكون لنا موقف آخر لمساندة القوات الأمنية البطلة والتي لا بد لها من بسط الأمن لا الدفاع عن الفاسدين بل من أجل مصالح الشعب ولأجل العراق وسلامته".

وشدد الصدر على أنه "لن نسمح للفاسدين بركوب موجها لا سيما من سارعوا إلى تصريحات لصالح الثورة ما أن ظنوا أننا ابتعدنا عنها.. ولن نبتعد إنما لا نريد أن تسوء سمعتها".

وتأتي التهديدات فيما دعا عراقيون إلى الخروج في "مليونية طارئة" ردا على "مليونية" دعا الصدر قبل يومين لتنظيمها الجمعة المقبلة للتظاهر ضد الوجود الأميركي في العراق

ويبدو أن دعوة الصدر تلك، أعطلت زخما للاحتجاجات التي انطلقت الأحد في عدة محافظات، أبرزها ميسان وبغداد، فيما أطلقت الشرطة الرصاص الحي لتخويف الطلبة الذين تجمهروا أمام مقر وزارة التعليم العالي في بغداد.

ويشهد العراق منذ الأول من أكتوبر 2018، حركة احتجاجات مطلبية غير مسبوقة، يطالب من خلالها المواطنون بتغيير الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد والتي تسيطر على السلطة منذ سقوط نظام صدام حسين.

وقتل حوالي 500 شخص في أعمال عنف مرتبطة بالاحتجاجات فضلا عن إصابة عشرات الآلاف.

XS
SM
MD
LG