Accessibility links

الصليب الأحمر: 40 طفلا من بين 51 قتيلا في غارة صعدة


اليمنيون يشيعون ضحايا الغارة الجوية من الأطفال

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن مقتل 51 شخصا بينهم 40 طفلا في الغارة الجوية التي أصابت حافلة كانت تقل أطفالا في محافظة صعدة بشمال اليمن الخميس.

وأفاد مكتب الصليب الأحمر في بيان صحافي أن الغارة التي نسبت إلى التحالف العربي بقيادة السعودية، أوقعت كذلك 79 جريحا بينهم 56 طفلا.

وواصلت الرياض الدفاع عن الضربة ووصفتها بأنها "عمل عسكري مشروع" استهدف ضرب قادة الحوثيين.

وتتقاطع هذه الحصيلة مع الأرقام التي أعلنها الحوثيون، إذ صرح طه المتوكل وزير الصحة في الحكومة التي يديرونها للصحافيين الاثنين أن "51 شخصا قتلوا بينهم 40 طفلا"، و79 جرحوا بينهم 56 طفلا.

وكان الصليب الأحمر أفاد في حصيلة سابقة عن مقتل 29 طفلا على الأقل تقل أعمارهم عن 15 عاما في استهداف لحافلتهم في سوق مكتظ جدا في ضحيان، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وشارك الآلاف الاثنين في تشييع جثامين ضحايا القصف الجوي في صعدة.

وأعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية الجمعة فتح تحقيق في القصف الجوي، بينما دعا مجلس الأمن الدولي الجمعة إلى إجراء تحقيق "موثوق به" و"شفّاف".

ومع إعلانه البدء بالتحقيق، تحدث التحالف الذي يشن منذ 2015 عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية اليمنية ضد الحوثيين عن "أضرار جانبية تعرضت لها حافلة ركاب" خلال "عملية لقوات التحالف في محافظة صعدة".

XS
SM
MD
LG