Accessibility links

الصور المسربة من هاتف جيف بيزوس.. صحيفة تكشف تطورات مثيرة


تطورات مثيرة بشأن اختراق هاتف بيزوس

كشف محققون فدراليون أن شقيق لورا سانشيز صديقة المدير التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، هو مصدر الصور الحميمية التي دفعت بيزوس إلى رفع قضية ابتزاز والتلميح بضلوع السعودية في القضية.

وقال المحققون الفدراليون إن لورين بعثت رسائل خاصة بعلاقتها مع بيزوس إلى هاتف شقيقها مايكل، الذي قام بدوره ببيعها إلى موقع ناشيونال إنكوير الإلكتروني مقابل 200 ألف دولار.

وقد حصلت النيابة على وثائق بما في ذلك رسالة نصية بتاريخ 10 مايو 2018 تم إرسالها من هاتف لورين إلى شقيقها مايكل، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

وأرسلت لورين رسالة أخرى في 3 يوليو 2018 فيها صورة لبيزوس عاري الصدر.

وقالت الصحيفة إنها راجعت الرسائل النصية بالإضافة إلى مبلغ الـ200 ألف دولار التي تسملها مايكل من ناشنيونال إنكويرر، بموجب عقد مبرم في أكتوبر 2018.

وقد حصل المحققون على الوثائق في إطار مزاعم من بيزوس بتعرضه للابتزاز إثر تلقيه تهديدات من ناشيونال إنكويرر بنشر صوره الحميمية مع لورين، ومطالب منه لتحديد ما إذا كان هاتفه قد تعرض للاختراق أم لا.

وكان بيزوس قد أشار إلى تورط محتمل لولي العهد السعودي في القضية (كمصدر لناشيونال إنكويرر)، يدعمه في ذلك تقرير حديث من محققين من طرفه، وتصريحات مسؤولين أممين ألمحوا إلى أن ولي العهد السعودي بعث رسالة خبيثة عبر تطبيق واتساب إلى هاتف بيزوس ما تسبب في اختراقه.

وفي فبراير 2019 قال بيزوس إن ناشيونال إنكويرر كانت متخوفة للغاية من أن تكشف صحيفة واشنطن بوست التي يملكها بيزوس، علاقتها المزعومة مع السعودية عبر شركتها الأم وتدعى AMI.

وقد نفت السعودية تلك الاتهامات جملة وتفصيلا.

وجاءت الاتهامات للسعودية بعد أشهر من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على يد فرقة موت سعودية في قنصلية بلاده في إسطنبول، في حادثة غطتها صحيفة واشنطن بوست على نطاق واسع، إذ كان خاشقجي متعاقدا معها.

وأكدت ناشيونال إنكويرر أن مايكل هو مصدر الصور وقد بدأ بتزويدهم بها في سبتمبر 2018.

وقال المتحدث إن أي "تلميح بتورط أو تأثير طرف ثالث في القضية بأي شكل من الأشكال، غير صحيح".

بيد أن مايكل سانشيز نفى ذلك، وقال للصحيفة عبر البريد الإلكتروني "مع الأكاذيب وأنصاف الحقائق، تواصل وول ستريت جورنال أخطاءها".

في يناير 2019، كشفت ناشيونال إنكويرر عن علاقة بيزوس مع لورين سانشيز. وفي الأسبوع نفسه أعلن بيزوس فجأة انفصاله عن زوجته بعد علاقة دامت 26 عاما .

وباتهامه للسعودية، يرى مراقبون أن بيزوس يحاول صرف الأنظار عن القضية، بإظهار نفسه كضحية.

ولم يوجه المدعون الفدراليون حتى الآن الاتهام إلى أي شخص فيما يتعلق برسائل بيزوس النصية المسربة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG