Accessibility links

بكين تشن حربا على البرمجيات الأجنبية في أجهزة الكومبيوتر الحكومية


الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ

أمرت الصين مسؤوليها بإزالة البرمجيات والمعدات الأجنبية من أجهزة الكومبيوتر الحكومية في غضون ثلاث سنوات، في خطوة تسعى من ورائها بكين إلى الحد من الاعتماد على التكنولوجيا الغربية وسط حرب تجارية مع واشنطن.

ويشمل القرار الأجهزة التي الموجودة في المكاتب الحكومية والمؤسسات العامة في البلاد، وفقا لوسائل إعلام.

ويستهدف التوجيه الذي أصدره المكتب المركزي للحزب الشيوعي الصيني شركات التكنولوجيا الأميركية مثل ديل، مايكروسفت، أتش بي، التي تستخدم معداتها لينوفو وانتل، والعديد من العلامات التجارية الأخرى.

ويأتي الحظر ردا على تحرك الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد استخدام التكنولوجيا الصينية.

وذكرت تقارير إعلامية أن العمل لاستبدال ما يتراوح بين 20 و30 مليون قطعة من معدات الأجهزة سيبدأ في 2020، على أن تكون نسبة 50 في المئة من هذه المعدات والبرمجيات أزيلت بحلول 2021.

وتشجع المكاتب الحكومية الصينية استخدام أجهزة الكمبيوتر المكتبية من شركة لينوفو المملوكة للصين، ولكن مكونات مختلفة من أجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك رقائق المعالج ومحركات الأقراص الصلبة مصنوعة من قبل الشركات الأميركية.

ويعد هذا أول توجيه عام معروف من بكين يحدد أهدافا للحد من استخدام الصين للتكنولوجيا الأجنبية، على الرغم من أنه جزء من تحرك أوسع داخل الصين لزيادة اعتمادها على التكنولوجيا المحلية.

وكان ترامب شن حربا تجارية على الصين واتهمها بالسعي للهيمنة على القطاعات الصناعية في العالم عبر شركات مدعومة من الدولة، وسرقة الملكية الفكرية وغيرها من الممارسات المخالفة للقوانين والأعراف الدولية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG